“مياس” اللبنانية تحصد لقب أهم المواهب

تمكنت فرقة “مياس” اللبنانية من الفوز بلقب “أميركا غوت تالنت”، بعد أداء مميز وعروض مبهرة قدمتها طيلة مشاركتها في البرنامج الأكثر شهرة في أميركا والعالم.

بعد أداء عالمي مبهر تمكنت فرقة “ميّاس” اللبنانية من الحصول على اللقب بعد منافستها مع أهم المواهب حول العالم، تحوّل حلم ملايين اللبنانيين في لبنان والعالم من خلال هذا الإنجاز العالمي إلى حقيقة بعد حملة “كرمالك يا لبنان”.

اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن “ما قدمته الفرقة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها البلد يعكس وجه لبنان الحقيقي”.

قدمت الفرقة اللبنانية العرض الأخير ضمن نهائيات مسابقة “أميركا غوت تالنت” قبل يومين وظهرت على المسرح بمشهد حاكى خلالها الاكتشافات الحديثة في الفضاء، حيث تناغمت الإكسسوارات والأزياء وأداء الراقصات، مع ألوان الفضاء الخارجي”.

أثبت فوز “مياس” والتصويت بكثافة لها، رهان اللبنانيين ورهان المعجبين بأداء الفرقة التي تتنافس مع فرقة أخرى و9 مواهب ظهرت على المسرح.

فرقة “مياس” أسسها مصمم الرقصات اللبناني نديم شرفان عام 2019، وخطت الفرقة المؤلفة من 36 شابة راقصة، تتراوح أعمارهن بين 13 و25 عاما، خطوة جبارة لدى حصولها على لقب “آراب غوت تالنت” (النسخة العربية من البرنامج).

أخذت الفرقة اسمها من غزال عربي بقد ممشوق “ميّاس”، وهي كلمة مشتقة من كلمة “الماس”، وأريد لها خلال تسميتها أن تعبر عن غموض المرأة العربية.

يصر مؤسسها شرفان على أن تكون أعضاء الفرقة من النساء، وأكد في تصريح سابق أنه “يوجه رسالة إلى المجتمعين العربي واللبناني، حيث لا تستطيع المرأة الإعلان عن مهنتها كراقصة محترفة من دون التعرض للتنمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى