باحثون يفوزون بجائزة إيغ نوبل للحماقة العلمية

فاز فريق بقيادة الجنرال ماتسوزاكي (50 عاماً)، وهو أستاذ في معهد تشيبا للتكنولوجيا، في اليابان، بجائزة نوبل للحماقة العلمية لهذا العام عن النتائج التي توصل إليها حول عدد الأصابع التي يستخدمها الناس للف الأشياء الأسطوانية مثل مقبض الباب.

وتم تقديم الجائزة في حدث على الإنترنت أول أمس الخميس، بحسب وكالة (جيجي برس).

يذكر أن جائزة إيغ نوبل دشنتها مجلة علمية أمريكية في العام 1991 بوصفها محاكاة ساخرة لجائزة نوبل، وتمنح كل عام لـ “بحث يجعل الناس يضحكون ثم يفكرون”. وهذا هو العام السادس عشر على التوالي، الذي يفوز فيه باحثون يابانيون بإحدى جوائز إيغ نوبل.

عندما يمسك الناس بمقابض الأبواب أو غيرها من الأشياء لتحريكها، فإنهم عادةً ما يحددون الشكل والحجم والمادة من خلال حواسهم في الرؤية واللمس ليقرروا دون وعي عدد الأصابع التي يجب استخدامها في مناورة الدوران اللاحقة.

على أمل استخدام هذه الآلية لتصميم المنتج، أجرى ماتسوزاكي، وهو خبير في دراسات التصميم، بحثاً حول كيفية تأثير قطر الجسم الأسطواني على عدد الأصابع التي يستخدمها الأشخاص لإدارة الجسم.

وتم الاعتراف بقيمة البحث لخوضه تحدي استكشاف ”الطريقة الأكثر كفاءة لاستخدام الإنسان أصابعه عند لف المقبض“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى