سفارة الفلبين تحتفل بالذكرى الـ 76 للعلاقات مع سورية

نظمت سفارة الفلبين في دمشق اليوم مسابقة ودية بلعبة البولينغ بمناسبة الذكرى الـ 76 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الفلبين وسورية، بدمشق.

القائم بأعمال السفارة الفلبينية بدمشق فيدا ثريا فيرزوسا عبرت عن تعازيها لذوي ضحايا الاعتداء الإسرائيلي الذي جرى صباح اليوم على مطار دمشق الدولي وجنوب دمشق معربة عن تضامن الفلبين مع الشعب السوري وتقديرها لصموده ومواجهته التحديات والصعوبات.

وبينت فيرزوسا في كلمة لها أهمية هذا النشاط كجزء من اتفاقيات التعاون الثقافي بين البلدين، مشيرة إلى أن الرياضة مشروع مهم لتعزيز الصحة والعافية للجميع وهي جانب مهم جداً في تعزيز التعاون الثقافي وشكل من أشكال تطوير العلاقات بين البلدين.

وأعربت فيرزوسا عن شكرها لسورية لأنها ساعدت ودعمت العائلات الفلبينية للعودة إلى الفلبين بعد العمل في سورية إضافة إلى خلق فرص لمساعدة الأطفال الصغار للحصول على التعليم.

بدوره أعرب مدير الإدارة القنصلية في وزارة الخارجية والمغتربين الدكتور تمام سليمان في كلمة عن تقديره وشكره للسفارة الفلبينية على تضامنها مع الشعب السوري ضد الاعتداءات والانتهاكات التي ارتكبها العدو الإسرائيلي صباح اليوم مشيراً إلى أن هذا العدوان يعبر عن وحشية الاحتلال ضد سورية والعرب والمنطقة والعالم، لافتاً إلى أن سورية مستمرة بالدفاع عن حقوقها وسيادتها.

وأكد سليمان عمق علاقات الصداقة بين البلدين حيث كانت سورية من بين الدول الأوائل التي اعترفت باستقلال الفلبين عام 1946 مبيناً أنه في المقابل استمرت السفارة الفلبينية بالعمل في دمشق خلال الحرب الإرهابية التي شنت على سورية ما يدل على ايمان الفلبين بسيادة سورية والعمل المشترك لتعزيز العلاقات بين البلدين وخاصة أنهما مرتبطان بـ 14 اتفاقية تعاون ثنائي في مختلف المجالات.

من جانبه القنصل الفخري للفلبين وسيم نعناعة أكد أن العلاقات السورية الفلبينية تاريخية وعميقة، مشيراً إلى أن شعبي البلدين يتمتعان بالقيم ذاتها تجاه السلام والنظر بإيجابية إلى المستقبل.

حضر الاحتفال وريف الحلبي مديرة قسم الإعلام وتمام المدني من إدارة المنظمات الدولية وعدد من ممثلي المنظمات الدولية في سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى