إصابة فلسطيني في بيت لحم.. ومواجهات مع الاحتلال في الخليل

الأرض المحتلة – وكالات

اندلعت اليوم مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل، استخدم خلالها الاحتلال قنابل الصوت والغاز، بينما أصيب فلسطيني برصاص الاحتلال غرب مدينة بيت لحم، كما أصيب عدد من الطالبات والمعلمات في اعتداء للاحتلال على محيط مدرسة في القدس المحتلة.

ففي مدينة بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال قرية حوسان غرب المدينة، واعتدت على الفلسطينيين بإطلاق الرصاص، ما أدّى إلى إصابة أحدهم بجروح ونُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي الخليل، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال المتمركزة في البرج العسكري المقام عند مدخل مخيم العروب شمال الخليل، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام صوب الشبان ومنازل الأهالي، دون أن يُبلّغ عن إصابات.

كذلك اقتحمت قوات الاحتلال مدن جنين والبيرة ورام الله والقدس، واعتقلت 4 فلسطينيين.

وفي اعتداء جديد على المؤسسات التعليمية الفلسطينية، أُصيبت 5 طالبات ومعلمتان بحالات اختناق نتيجة إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع خلال الطابور الصباحي للطالبات، في محيط مدرسة بنات عناتا الثانوية، شمال شرق القدس المحتلة.

وفي الخليل أيضاً، حطّم مستوطنون إسرائيليون زجاج عدد من مركبات واعتدوا على الفلسطينيين في البلدة القديمة بالمدينة، بينما جرّفت آليات تابعة لهم، مساحاتٍ شاسعة من أراضي الفلسطينيين في بلدة قوصين، غرب نابلس.

وفي القدس المحتلة، اقتحم عشرات المستوطنين، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته بحماية من قوات الاحتلال.

وتواصل جمعيات ومنظمات “الهيكل المزعوم” الصهيونية تحشيد أتباعها لتنفيذ أكبر اقتحام للمسجد الأقصى في 29 من أيلول الجاري، لمناسبة رأس السنة العبرية، بينما تتواصل الدعوات للحشد والصلاة في المسجد الأقصى ومواصلة الرباط في باحاته، للتصدّي لاقتحامات المستوطنين وحمايته من مخططات الاحتلال التهويدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى