الجامعة العربية تكشف عن حيثيات المشاورات بشأن عودة سورية إلى صفوفها

قال مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية حسام زكي: إن الجزائر لم تشترط أبدا عودة سورية لشغل مقعدها في الجامعة وحضورها القمة العربية.

وأوضح زكي في تصريح له أن “حضور سورية لم يكن شرطا جزائريا، بل كانت الجزائر تحذوها رغبة في أن تشهد القمة العربية القادمة عودة سورية لإعادة شكل من أشكال اللحمة العربية المفتقدة الآن”، مشدداً على أن “الرغبة في عودة سورية ليست جزائرية فقط بل هناك دول أخرى عربية ترغب في ذلك لكن عمليا العقبات لا تزال موجودة في طريق تحقيق هذه الرغبة”.

وأضاف زكي: إن الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط، خلال زيارته للجزائر تحدث طويلا حول الموضوع وحصل تشاور وكانت نتيجته أن الوقت لم يحن بعد لعودة سورية والأمر يحتاج إلى توافق.

وكان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، قال في وقت سابق: إن غياب سورية عن القمة العربية جاء برغبتها وليس قرارا من الجامعة، مؤكداً أن “القيادة السورية لم ترغب يوما في تأجيل القمة العربية أو في طرح شروط معينة وإنما من باب الحرص على نجاح القمة لا يريدون أن تحتل مسألة سورية جزء من اهتمامات الحاضرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى