إعلان نتائج انتخابات المجالس المحلية بدمشق والقنيطرة والرقة واللاذقية وحمص ودير الزور

دمشق – سانا:

أصدرت اللجان الفرعية في محافظات عدّة نتائج انتخابات مجالس الإدارة المحلية فيها.

وأوضح رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات القاضي المستشار جهاد مراد في تصريح له أنّ اللجان الفرعية في كل من محافظات دمشق وحمص ودير الزور والقنيطرة والرقة واللاذقية أعلنت نتائج انتخابات مجالس الإدارة المحلية فيها.  وأشار مراد إلى أنّه تمّت يوم الإثنين إعادة الانتخاب في مركزين في محافظتي حماة وطرطوس، وستتم يوم الثلاثاء في حلب والسويداء وريف دمشق نتيجة زيادة أو نقصان عدد المغلفات الانتخابية بما يتجاوز 2 بالمئة عن عدد الناخبين المسجلين في السجل الانتخابي مشيراً إلى تحديد يوم الثلاثاء موعداً لإجراء الانتخابات.

وفي وقتٍ سابق أعلنت اللجنة القضائية العليا للانتخابات إعادة انتخابات مجالس الإدارة المحلية في 7 مراكز انتخابية بمحافظات حلب وحماة وطرطوس وريف دمشق.

وقال رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات القاضي المستشار جهاد مراد: إنه تم إلغاء نتيجة الانتخابات في 3 مراكز بمدينة حلب ومركز في ريف حلب بسبب اختلاف عدد مغلفات الانتخاب مع السجل الانتخابي، مشيراً إلى تحديد يوم الثلاثاء لإعادة الانتخاب فيها بذات الناخبين.

وأضاف القاضي مراد: إنه تقرر إعادة الانتخاب في مركز ثانوية الحرجلة في ريف دمشق بسبب زيادة المغلفات الانتخابية بما يتجاوز 2بالمئة عن عدد الناخبين المسجلين في السجل الانتخابي مشيراً إلى تحديد يوم الثلاثاء موعداً لإجراء الانتخابات.

وأكدّ القاضي مراد أن لجان المراكز الانتخابية في باقي المحافظات ما تزال مستمرة في تسليم المحاضر الانتخابية والنتائج للجان القضائية الفرعية فيها مشيراً إلى أنّ اللجان القضائية الفرعية في محافظات دمشق والقنيطرة والرقة أعلنت نتائج انتخابات مجالس الادارة المحلية فيها.

بدوره أعلن عضو اللجنة القاضي حسام الدين رحمون إعادة الانتخابات اليوم في مركزين الأول في قرية حيالين بريف حماة والثاني في دوير الشيخ سعد في طرطوس، وذلك نتيجة خطأ بعدد المغلفات الانتخابية مقارنة بالسجل الانتخابي.

وقال القاضي رحمون: إن إعادة الانتخابات بدأت في المركزين منذ الساعة السابعة صباحاً وتستمر حتى الساعة السابعة مساءً، وبذات الناخبين بعد أن تم الإعلان رسمياً عن ذلك وتسمية لجنة انتخاب جديدة في كلا المركزين من قبل الرئيس الإداري في كل محافظة.

ولفت القاضي رحمون إلى أنّ الخطأ في عدد المغلفات الانتخابية مقارنة بالسجل الانتخابي من الأخطاء البشرية ويمكن أن يحدث حيث وجد في مركز دوير الشيخ زيادة أكثر من 2 بالمئة بنسبة عدد المغلفات، بينما في مركز حيالين كانت النسبة أقل من 2 بالمئة وذلك مقارنة بالسجل الانتخابي للمركزين.

وأشار القاضي رحمون إلى أنه تمّ رفض عدد من الاعتراضات شكلا لأنها قُدّمت إلى اللجان الفرعية الخاصة بالانتخاب بكل محافظة، بينما كان يجب إقرار الاعتراض من قبل المعترض أمام لجان مراكز الانتخابات وتدوين ذلك من قبل اللجان ضمن محضر الانتخاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى