وزير الزراعة: رصدنا 1.3 مليار ليرة لتأهيل مركز إكثار النخيل في البوكمال

افتتح المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد اليوم دورة تدريبية
في مجال العمليات الزراعية البستانية المثلى لنخيل التمر.
وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا أكد أن الوزارة تولي هذه الشجرة اهتماماً كبيراً وتعمل بالتعاون مع المراكز البحثية العربية والدولية والمحلية لتطوير زراعتها، لافتاً إلى أن الوزارة نفذت سابقاً الكثير من المشاريع لتطوير زراعة النخيل في البادية السورية، وتعمل الآن على إعادة تأهيل مركز إكثار النخيل في البوكمال حيث تم رصد مليار و300مليون ليرة لتأهيله وإحيائه ليكون مصدر لإنتاج غراس النخيل، كما يتم حالياً تأهيل مركز تدمر لإكثار النخيل ليكون نواة لإعادة إحياء واحة تدمر التي دمرت بفعل الإرهاب.
ونوه الوزير إلى أن الوزارة ومن خلال قانون الاستثمار أعلنت عن توفر مساحات جاهزة لإقامة واحات ومشاريع نخيل يمكن أن تصل مساحتها إلى 9 آلاف هكتار وهي جاهزة للاستثمار ويمكن للمستثمرين التعرف على هذه المناطق وتوفير الغراس اللازمة عن طريق إكثار النسج والبدء بزراعة هذة الواحات وإنتاج التمر للتخفيف من فاتورة استيراد هذه المادة.
وبيّن مدير عام أكساد الدكتور نصر الدين العبيد أنّ هذه الدورة التدريبية تأتي تطبيقاً للدور الريادي الذي يقوم فيه “أكساد” في تنمية وتطوير زراعة النخيل في المنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى