الزراعة تدقق الأرقام الإحصائية للحمضيات

استعرض وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا تقرير نتائج التدقيق الحقلي لخارطة الحمضيات في محافظة اللاذقية لعام 2021.
وأكد الوزير على أهمية تدقيق الرقم الاحصائي من حيث المساحات الفعلية وعدد الأشجار المنتجة والأصناف والبناء عليه في التخطيط لتطوير هذا القطاع من حيث إدخال أصناف جديدة متدرجة النضج وتحقق منظومة تسويقية وعائداً اقتصادياً جيداً للفلاح، وذلك بهدف ربط الإنتاج بالتسويق والتخلص من الاختناقات التي تحصل في ذروة الإنتاج، والحفاظ على هذه الشجرة المهمة وحماية منتجيها من الخسارة.
كذلك استعرض الدكتور إياد الخالد من هيئة الاستشعار عن بعد مراحل العمل على أرض الواقع واستخدام الصور الفضائية والبرامج المستخدمة ومطابقتها على الارض من قبل اللجان المكلفة.
وبين مدير الأراضي والمياه في الوزارة الدكتور جلال غزالة أنه تم تشكيل فرق عمل حقلية لتدقيق المساحات التي تم رصدها بواسطة الصور الفضائية وتدقيق الرقم الإحصائي للحمضيات، وخلال الجولات تم حصر مساحة الحمضيات على مستوى النواحي في محافظة اللاذقية وذلك من خلال أجهزة Gps بالإضافة إلى التدقيق الميداني على مستوى الحقل وتميز المساحات التي تم رصدها من خلال الصور الفضائية التي كانت ضمن التوصيف وماتم إخراجه من هذا التوصيف للوصول إلى رقم تقريبي وبدقة تجاوزت 85%.
وأكد غزالة أنه سيتم بعد ذلك عملية الحصر والتدقيق في محافظة طرطوس بنفس الطريقة بالإضافة إلى مقترح مسح شامل في محافظة طرطوس وتطبيق ذلك على محافظة اللاذقية أيضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى