المقداد أمام “أصدقاء المبادرة العالمية”: على الغرب التوقف عن تسييس قضايا التنمية

نيويورك – سانا:

شدّد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد على ضرورة توقف الدول الغربية عن تسييس قضايا التنمية، وأن تحذو حذو الصين والدول الأخرى المحبة للسلام في السعي نحو التعاون والحوار والتكامل بين دول العالم ولا سيما في القضايا المتعلقة بالتنمية.

وأكدّ المقداد خلال مشاركته مساء يوم الثلاثاء في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية الذي دعا إليه وزير الخارجية الصيني تنفيذاً لمبادرة الرئيس الصيني شي جين بينغ والتي تم إطلاقها في الدورة الـ 76 للجمعية العامة، دعم سورية لهذه المبادرة التي تسهم في معالجة التحديات الاقتصادية، التي تواجهها دول العالم وخاصةً الدول النامية، وتلبية تطلعاتها التنموية وفي تعزيز الشراكة الإنمائية بشكل متكافئ ومتوازن على الصعيد العالمي، وفي المضي قدماً في تنفيذ خطة التنمية المستدامة للعام 2030 بالشكل الصحيح.

وأوضح المقداد أنّ سورية تؤكّد على ضرورة الدفع بهذه المبادرة المهمة قدماً نظراً لما يشهده العالم من تحديات اقتصادية غير مسبوقة سواء تلك المتعلقة بالتداعيات التي خلفتها جائحة كوفيد 19، أو تغير المناخ، أو تراجع الأمن الغذائي، أو تعرض إمدادات الطاقة للخطر، داعياً إلى رفض الحصار الاقتصادي الذي تفرضه الدول الغربية ووقف إجراءاتها القسرية أحادية الجانب اللاإنسانية والمخالفة للقانون الدولي.

وشارك في الاجتماع الوزاري ما يزيد على ستة وستين وزيراً من مختلف دول العالم.

التفاصيل في صفحة الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى