مباحثات سورية روسية في مجال التعاون الثقافي والديني

موسكو – سانا:

بحث وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيّد مع نوّاب مجلس الدوما الروسي التعاون في المجالات الثقافية والدينية بين البلدين.

وقدّم الوزير السيّد شرحاً عن تجربة سورية في المجال الديني، وخطوات وزارة الأوقاف لتجديد الخطاب الديني ومواجهة التطرّف، مشيراً إلى الجهود المشتركة مع الكنائس المسيحية في سورية لترسيخ العلاقة الإسلامية المسيحية ذات الطابع المتجذر والعريق.

وأعرب السيد عن تقدير الشعب السوري لمواقف روسيا الداعمة لسورية ووحدة وسلامة أراضيها في مواجهة الإرهاب والدول الداعمة له، منوهاً بوقوف روسيا مع القضايا المحقة في العالم ومواجهة محاولات الهيمنة الغربية.

من جانبها أشارت نائبة رئيس مجلس الدوما الروسي آنا كوزنيتسوفا إلى أهمية ما تقوم به سورية من تطوير للعلاقات الدينية، مبينةً أنّ الأماكن المقدسة الموجودة في سورية تمثل إرثاً ثقافياً وروحياً عريقاً.

إلى ذلك عبّر نائب رئيس مجلس الدوما بيتر تولستوي عن امتنان بلاده للمواقف السورية الداعمة لروسيا، مؤكداً أنّ الاتفاقية المزمع توقيعها بين وزارة الأوقاف السورية والإدارة الدينية لمسلمي روسيا ستكون وثيقة مهمة وقاعدة لمزيد من التعاون بين البلدين.

بدوره أكدّ السفير السوري في موسكو رياض حداد أهمية اللقاء لبحث التعاون في المجال الثقافي والديني بين البلدين والدعم الكامل لروسيا في العملية العسكرية لحماية شعب الدونباس، لافتاً إلى أنّ “روسيا تمثل النموذج المشرق في التسامح وقبول الآخر ونبذ التطرف والدليل هو الرؤية الاستراتيجية التي وضعتها بعنوان (روسيا والعالم الإسلامي) والتي نعوّل عليها كثيراً في نشر الفكر المتنور في وجه التطرف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى