“يوتيوب” يقلل النوم الكافي للمراهقين

توصلت دراسة علمية حديثة في جامعة فليندرز في أستراليا، إلى أن منصة يوتيوب، قد تكون أكثر ضرراً على نوم المراهقين من نتفليكس أو التلفزيون التقليدي.

ووجد الباحثون أن نصف ساعة قضاها المراهق على التطبيق تحت الأغطية أدت إلى تأخير نومه مدة 13 دقيقة، ما يقلل من فرصة النوم الكافي بنسبة 24 في المئة.

وانتقد الفريق منصة يوتيوب باحتسابها خطراً على النوم، بسبب مقاطع الفيديو القصيرة والتشغيل التلقائي، وميزات المقاطع الموصى بها التي تؤدي بالمستخدمين إلى “فقدان السيطرة” ليصبحوا ملتصقين بشاشاتهم طوال الليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى