الصين تدعو إلى إنشاء إطار أمني جديد في الشرق الأوسط

شدد وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، على ضرورة تعزيز الحوار الأمني الإقليمي مع إقامة إطار أمني جديد في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار إلى أنّه لا يوجد ما يسمى “فراغ السلطة” في الشرق الأوسط، بل يجب أن يكون أبناء شعوب الشرق أسياداً لمصير المنطقة ومستقبلها.

موقف وزير الخارجية الصيني جاء خلال منتدى الأمن الثاني في الشرق الأوسط، الذي عقد في بكين بدعوى من وزارة الخارجية الصينية ومعهد الصين للدراسات الدولية.

وحمل المنتدى عنوان “بناء بنية أمنية جديدة في الشرق الأوسط وتعزيز الأمن المشترك في المنطقة”. ويؤكد المنتدى الدور الصيني وسعيه لتحقيق وتعزيز السلام والأمن الدائمين في منطقة الشرق الأوسط.

تباحث المجتمعون خلال المنتدى في محورين أساسيين، القضية الفلسطينية ما بين الحلول والتوقعات، وأمن الخليج بين التعددية والتعاون.

وفي هذا السياق، أكد وزير الخارجية الصيني دعم بلاده لمبدأ تعزيز الأمن في منطقة الشرق الأوسط، والتعاون في المسائل الأمنية ذات الصلة.

وشدد على أهمية التعاون لإيجاد حل للقضية الفلسطينية وإيجاد تسوية لها، مؤكداً دعم بكين للحوار.

وكانت وزارة الخارجية الصينية أطلقت منتدى الأمن الأول في الشرق الأوسط عام 2019، تحت عنوان “أمن الشرق الأوسط في الوضع الجديد: التحديات والمخارج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى