قافلة التجهيزات وصلت إلى حماة.. ووزير الكهرباء يتوعد المخالفين بالضرب بيد من حديد

حماة – حسان المحمد

وصلت قافلة من التجهيزات والمعدات الكهربائية ضمن خطة وزارة الكهرباء لتحسين الواقع الكهربائي بالمحافظة وذلك بحضور وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل ومحافظ حماة الدكتور محمود زنبوعة، إذ تضمنت  التجهيزات معدات ومواد ومحوّلات لتحسين وزيادة ,وثوقية التيار الكهربائي وهي عبارة عن 23 محولة مع أمراس العالية والمتوسطة وأبراج بمقاسات مختلفة وكابلات، بالإضافة إلى زيوت خاصة بالمحولات وأبراجاً حديدية وأعمدة بيتونية وخشبية وعلب وصل وسيتم توزيعها وفق الأولويات لمختلف مناطق المحافظة.

وأوضح وزير الكهرباء أن هذه القافلة تأتي في إطار الدعم الحكومي لإعادة صيانة المنظومة الكهربائية وتحسين الواقع الكهربائي.    بدوره بين مدير المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء المهندس هيثم ميلع إنه تم إرسال 13 شاحنة تحمل محولات باستطاعات مختلفة.

واطلع وزير الكهرباء على أعمال الصيانة التي تجريها الورشات الفنية في الشركة العامة لمحطة توليد كهرباء الزارة  للمجمويتين الثانية والثالثة بهدف رفع طاقتها وكفاءتها الإنتاجية

وأوضح المهندس علي حسن محمد معاون مدير الشركة أن الطاقة الإنتاجية للمحطة نحو 560 ميغا، مبيناً أنها تضم 3 مجموعات الأولى بطاقة 180 ميغا والثانية تجري لها أعمال صيانة ضمن أعمال الصيانة الدورية نصف سنوية وخلال ايام ستعود إلى القها و وضعها بالخدمة لإنتاج الكهرباء بطاقة 180 ميغا فيما المجموعة الثالثة والجارية فيها أعمال صيانة لتكون جاهزة لاستقبال ذروة الطلب الشتوية بطاقة 170 ميغا .

وأكد مدير الشركة المهندس مصطفى شنتوت أن أعمال الصيانة وإعادة تأهيل مجموعات التوليد تنفذها كوادر وخبرات فنية وطنية ، إذ وفرت الكثير من النفقات والتكاليف وعزز الثقة بقدرة الكفاءات المحلية على القيام بكل المهام.

وفي نهاية الجولة عقد وزير الكهرباء اجتماعاً موسعاً مع إدارة شركة كهرباء،إذ لم يخف انزعاج الوزارة والحكومة من التجاوزات  والمخالفات التي حصلت مؤخراً والاستجرار غير المشروع للكهرباء ، أملاً أن لا تتكرر تلك المخالفات وخاصة أن الوزارة لن تتساهل هذه المرة وستضرب بيد من حديد من أجل قمع أي مخالفة قد تحصل لاسيما أن بعض المخالفات وصلت  إلى حالة الشرعنة.   في الوقت الذي أكد وزير الكهرباء أن الوزارة مستمرة بمكافحة الفساد و الإهمال و التقصير في كافة مفاصل العمل، طالباً من إدارة الشركة الجديدة ورؤساء الأقسام بالتعامل الودي بين المفاصل من أجل تخفيف المصلحة العامة معولاً أن تعود شركة الكهرباء إلى الريادة.

ولفت وزير الكهرباء  إلى ضرورة زيادة الخطة الاستثمارية التي بلغت بحدود المليارين والاهتمام بالمناطق التي تحررت لتوطين الأهالي
من جانبه بين المحافظ أهمية رفد المحافظة بالمحلولات والمعدات لتحسين الواقع الكهربائي مع ضرورة زيادة حصة المحافظة بالميغات كونها ذات كثافة سكانية كبيرة مع وجود الكثير من الوافدين من محافظتي ادلب والرقة، إضافة إلى كونها تشتهر بالزراعة والثروة الحيوانية وهذا يتطلب تحسين الكهرباء.   ووعد الوزير بتحسن واقع الكهرباء بالمحافظة  اعتباراً من يوم الجمعة القادم.
واستعرض مدير شركة كهرباء حماة المهندس حبيب خليل الخطة الاستثمارية ونسب الإنفاق وعدد محطات التحويل وواقع محطات الطاقة الشمسية وعددها ١١ محطة مربوطة على الشبكة العامة باستطاعة 4830ك واط وإصلاح العدادات والمحولات التي تجاوزت كلفتها  7 مليار ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى