كارثة الزورق المنكوب.. إلى مزيد من الضحايا

طرطوس- وائل علي:

أكد مدير عام الموانئ البحرية السـورية العميد سامر قبرصلي أنه “في تمام الساعة 4.30 أبلغنا مدير ميناء أرواد عن وجود حالة غرق لشاب بالقرب من إحدى السفن الراسية عند جزيرة أرواد ولدى إرسالنا  زورقا لاستكشاف الأمر وإنقاذه، عثُر على جثة طفل، وبدأت جثث الضحايا بالظهور”، وأضاف: “حصيلة الضحايا حتى الآن 33 شخصاً و16 ناجيا”، و إن “غالبية الضحايا والناجين عُثر عليهم قرب جزيرة أرواد، ومنهم وُجِد عند عمريت و المنطار وغيرها من المواقع”. وبحسب بعض الناجين فإن الزورق غادر من شاطئ المنية في لبنان يوم الثلاثاء وعلى متنه 120 – 150 شخصاً. وشارك في عمليات الإنقاذ الصيادون والدفاع المدني والإسعاف وجهات المحافظة والمجتمع المحلي وحوامات الجيش.

وأردف: “لم يتم إبلاغنا بفقدان القارب من قبل الجانب اللبناني، وإنما جرت اتصالات بين وزارتي النقل السورية و اللبنانية بعد حادثة اليوم”، و”توقفت عمليات الإنقاذ قبل قليل نتيجة الأحوال الجوية من ارتفاع وقوة الأمواج العالية ما يشكل خطراً على فرق الإنقاذ، ولكن المخافر المنتشرة على طول الساحل تراقب الوضع وهي في حالة استنفار وترصد لأي طارئ”.

يشار إلى أن محافظ طرطوس عبد الحليم خليل زار الناجين في مشفى الباسل للاطمئنان على وضعهم الصحي وعلى تقديم الرعاية الكاملة وباقي المستلزمات من إطعام ولباس وغيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى