(بريكس): ضرورة حل الأزمات سلمياً وإصلاح الأمم المتحدة

نيويورك – سانا:

شدّدت مجموعة دول “بريكس” على ضرورة الالتزام بمبادئ احترام سيادة الدول وحل الأزمات والنزاعات بين البلدان سلميا وعلى ضرورة إصلاح الأمم المتحدة.

وفي بيان صدر عن الاجتماع السنوي لوزراء خارجية دول بريكس “روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا”، والذي عقد أمس على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، جدّد الوزراء تأكيدهم على ضرورة الالتزام باحترام سيادة جميع الدول وسلامتها الإقليمية واعتماد الحل السلمي للخلافات والنزاعات بين البلدان من خلال الحوار والتشاور وتأييد كل الجهود التي تؤدي إلى التسوية السلمية للأزمات.

ورفض البيان أسلوب الكيل بمكيالين في مكافحة الإرهاب والتطرف، داعياً إلى الإسراع في وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية الشاملة لمكافحة الإرهاب الدولي واعتمادها، كما شدّد على ضرورة الامتناع عن فرض أي إجراءات قسرية لا تستند إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وأكّد البيان الحاجة إلى إصلاح شامل لمنظمة الأمم المتحدة بما في ذلك مجلس الأمن التابع لها بهدف جعلها أكثر تمثيلاً وفعالية وكفاءة وزيادة تمثيل البلدان النامية فيها حتى تتمكن من الاستجابة بشكل مناسب للتحديات العالمية.

وشدّد على أهمية ضمان العمل الشامل والفعال لنظام الحوكمة العالمي، مشيراً في هذا السياق إلى دور “مجموعة العشرين” كمنتدى رئيسي متعدد الأطراف يعمل في مجال التعاون الاقتصادي بين البلدان المتقدمة والنامية على قدم المساواة والمنفعة المتبادلة.

وأكد البيان على ضرورة ضمان الوصول إلى إجراءات طبية آمنة وعالية الجودة وفعالة وميسورة التكلفة بما في ذلك اللقاحات والتشخيصات والعلاجات والمنتجات الطبية الأساسية للأشخاص من جميع البلدان، وخاصة النامية وكذلك ضمان التوزيع العادل للقاحات والتحصين السريع لسد فجوة التحصين على مستوى العالم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى