المقداد خلال اجتماع مجموعة الـ 77 والصين: التعاون للتغلّب على التحديات العالمية

نيويورك – سانا:

أكّد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أنّ التعاون متعدّد الأطراف هو السبيل للتغلب على التحديات العالمية والضمان لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتلبية التطلعات التنموية وتعزيز الشراكة الإنمائية.

ونوّه الوزير المقداد في كلمة خلال الاجتماع الوزاري الـ 46 لمجموعة الـ 77 والصين الذي عقد اليوم على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدعم المجموعة المستمر لسورية بما في ذلك تقديم مشروع القرار السنوي حول السيادة الدائمة للشعبين السوري والفلسطيني على مواردهم الطبيعية وموقفها الثابت حيال القضية الفلسطينية والجولان السوري المحتل، وكذلك موقفها الرافض للإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تقوض جهود تحقيق التنمية والازدهار.

وشدّد الوزير المقداد على أنّ سورية ماضية في حربها على الإرهاب وتحرير أراضيها من الاحتلال ومواجهة الإجراءات القسرية التي ترقى إلى درجة الإرهاب الاقتصادي، معبراً عن تطلع سورية إلى استمرار الدول الأعضاء في المجموعة بدعم جهود الدولة السورية في إعادة الإعمار والعودة إلى مسار التنمية.

.. ويؤكّد التزام سورية بمقاصد وأهداف ميثاق الأمم

دول مجموعة أصدقاء الدفاع عن ميثاق الأمم المتحدة أكّدت مواصلة العمل المشترك لتفعيل دورها على الساحة الدولية بهدف مواجهة التحديات والتهديدات التي يتعرض لها الميثاق.

واعتمد الاجتماع الوزاري للمجموعة الذي عقد اليوم على هامش أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامة في نيويورك بمشاركة وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد إعلاناً سياسياً مشتركاً شدّد على ضرورة تعزيز دور المجموعة في منظمة الأمم المتحدة وفي المحافل الدولية الأخرى بما يسهم في مواجهة التحديات والتهديدات التي يتعرض لها ‏الميثاق ومحاولات فرض الهيمنة الغربية على الدول النامية ولا سيما عبر استخدام الإرهاب والقوة العسكرية وفرض الإجراءات القسرية الأحادية، كما جدّد المشاركون عزمهم على تنسيق الجهود والاستراتيجيات على جميع الصعد في هذا الإطار.

وأكّد الوزير المقداد في كلمة له خلال الاجتماع على التزام سورية بمقاصد وأهداف ميثاق الأمم المتحدة وعلى العمل المشترك مع أعضاء هذه المجموعة للتصدي لمحاولات تقويضه من قبل الدول الغربية.

يشار إلى أنّ المجموعة تضم نحو عشرين دولة من مختلف المجموعات الجغرافية حول العالم منها سورية وروسيا والصين وإيران والجزائر وفلسطين وفنزويلا وكوبا ودول أخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى