تنسيق سوري لبناني لاستلام الناجين والضحايا بحادثة القارب الغارق

طرطوس – دمشق – بيروت – سانا:

بحث وزير الصحة الدكتور حسن الغباش خلال اتصال هاتفي اليوم مع نظيره اللبناني الدكتور فراس الأبيض سبل التنسيق والتعاون بما يخص نقل الناجين وجثامين الضحايا في حادثة غرق المركب اللبناني قبالة ساحل محافظة طرطوس.

وبيّن الدكتور الغباش في تصريح له أنه سيتمّ تحديد موعد التسليم بناءً على التقارير الطبية المتعلقة بحالتهم الصحية، ومتابعة نقل جثامين الضحايا بالتنسيق بين منظومة الإسعاف والهلال الأحمر العربي السوري والصليب الأحمر اللبناني.

وأشار الدكتور الغباش إلى أنّ عمليات البحث عن المفقودين مازالت جارية والكوادر الصحية على جاهزية تامة، لافتاً إلى أنّه تمت الاستجابة والاستنفار في المحافظة ولا سيما في منظومة الإسعاف والطوارئ منذ اللحظات الأولى لتلقي بلاغ من ميناء جزيرة أرواد بوجود عدد من الأشخاص في عرض البحر.

كذلك أوضح الوزير الغباش أنّ عدد الضحايا وصل إلى 90 شخصاً بينما أصبح عدد الذين يتلقون العلاج في مشفى الباسل 14 شخصاً 2 منهم في العناية المشددة وذلك في حصيلة غير نهائية.

وفي وقتٍ سابق اليوم، صرّح مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل بطرطوس الدكتور اسكندر عمار بأنّ عدد ضحايا غرق القارب اللبناني قبالة سواحل محافظة طرطوس بلغ 89 في حصيلة غير نهائية أيضاً، بينما أصبح عدد الذين يتلقون العلاج في مشفى الباسل 14 شخصاً اثنان منهم في العناية المشدّدة.

وقال عمار : إنّه بعد تقديم جميع الخدمات الطبية للمصابين تمّ تخريج 6 منهم من المشفى إلى منازلهم، وهم بصحة جيدة ومستقرة، فيما تمّ نقل 5 مصابين من العناية المشدّدة إلى الأقسام الطبية المتخصصة لاستقرار حالتهم وإنقاذ مريضة كانت على المنفسة.

وأشار عمار إلى أنّ إجراءات تسليم الجثث لذوي الضحايا مستمرة أصولاً بعد تعرّف الأهالي عليها.

.. والجيش اللبناني: توقيف مواطن لبناني متورط بتهريب الضحايا

من جانبه الجيش اللبناني أعلن أنّ مديرية المخابرات أوقفت مواطناً لبنانياً للاشتباه بتورطه بتهريب مهاجرين غير الشرعيين عبر البحر، وثبت بنتيجة التحقيق تورطه بإدارة شبكة تنشط في تهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر وذلك انطلاقاً من الشاطئ اللبناني الممتد من العريضة شمالاً حتى المنية جنوباً.

وقال الجيش اللبناني في بيان له اليوم: “اعترف المقبوض عليه بالإعداد لعملية التهريب الأخيرة من لبنان إلى إيطاليا عبر البحر بتاريخ 21/ 9/ 2022، والتي أسفرت عن غرق المركب قبالة الشواطئ السورية بتاريخ 22/ 9/ 2022″.

وأضاف الجيش اللبناني” إن “التحقيق مستمر مع الموقوف، ومتابعة الشبكة لتوقيف أفرادها بإشراف القضاء المختص”.

وكان القارب الغارق انطلق من منطقة المنية في طرابلس شمال لبنان الثلاثاء الماضي بقصد الهجرة إلى قبرص ويحمل أشخاصاً من جنسيات عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى