نادي الشباب الثقافي في طرطوس يطلق نشاطاً للقصة القصيرة

طرطوس- محمد محمود

استضاف فرع اتحاد الكتاب العرب في طرطوس نادي الشباب الثقافي للقصة القصيرة، يوم الأربعاء ٢١ أيلول في مقر الاتحاد.

تضمن مشاركة منوعة لعدد من الشباب الموهوبين بقصص مختلفة تم متابعتها من قبل الأديبين بلسم محمد، و د.محمدحاج صالح.

رئيس فرع اتحاد كتاب طرطوس منذر عيسى أوضح أن نادي الشباب الثقافي الذي يتبع لاتحاد الكتاب أنشئ بهدف رعاية المواهب الشابة، والبداية كانت بعدد من الأنشطة المميزة ، فمنذ مدة كنا مع الشعر واليوم مع القصة القصيرة.

ولدينا شباب موهوبين بالقصة القصيرة، ونتاج عملهم اليوم كان بعد تعهد اتحاد الكتاب من خلال النادي برعاية هذه المواهب ومساعدتها للتقدم نحو الأمام، إضافة إلى أن شباب النادي المواظبين والمنتسبين سيقام لهم فعاليات دورية متكررة وسنصدر لهم بطاقات عضوية في الاتحاد ، وتعهد رئيس الاتحاد بطباعة ما يمكن أن يكون مميزا من هذه الأعمال.

ولفت المشاركون لأهمية مثل هذه النشاطات في صقل ومتابعة مواهبهم وتحدثت الشابة راما محمود عن قصتها التي تحمل مضامين إنسانية مختلفة بالحديث عن أمها المتوفاة وذكريات حملتها قصة تركتها الأم وتعلم هذه القصة الصبر والإنسانية.

الشابة غفران سليمان أكدت أهمية النادي لاحتضانه المواهب الشابة ودعمها بالرعاية والتوجيه بعيدا عن الغايات الشخصية وقدمت ملخصا لقصتها التي تحمل عنوان “لعنتها” التي تتساءل فيها هل يمكن للموهبة أن تطعم خبزا في زمن المصالح؟

ودارت باقي الأعمال حول مضامين انسانية واجتماعية مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى