بوليتيكو: الولايات المتحدة تضغط على الاتحاد الأوروبي لفرض سقف لسعر النفط الروسي

أفادت صحيفة “بوليتيكو” بأن الولايات المتحدة تضغط على الاتحاد الأوروبي عامة ودوله منفردة بشكل خاص لفرض سقف لسعر النفط الروسي.

وأضافت الصحيفة نقلا عن دبلوماسي لم تفصح عن اسمه، أن الولايات المتحدة لا تضغط على الاتحاد الأوروبي وحده لتبني سقف السعر المفروض، بل وعلى المستوى الأمريكي الداخلي أيضا.

ووفقا للصحيفة، فإن دبلوماسيا يمثل دولة تؤيد ارتفاع الأسعار أشارت إلى رأيه الذي يقول بأن “المصالح الأوروبية الحيوية على المحك” وأنه يتعين على دول الاتحاد أن تتوقف عن معاقبة نفسها على حساب روسيا، فوضع سقف لسعر النفط ونقله يمثل اقتصاد هذه الدول.

وأشارت “بوليتيكو” إلى أن الاتحاد فشل في تحديد سقف لسعر النفط الروسي الأسبوع الماضي وأن المفاوضات ستستأنف في الـ 28 الجاري.

يذكر أن المفوضية الأوروبية اقترحت الأسبوع الماضي تحديد سقف أقصى لسعر البرميل قدره 65-70 دولارا.

وهو ما عارضته كل من بولندا ودول البلطيق واليونان ومالطا وقبرص التي تحبذ تحديد سقف أعلى للسعر أو آلية تعويض لاعتمادها على حركة الناقلات النفطية.

وأوضح دبلوماسي أوروبي آخر خلال حديثة عن سقف سعر النفط أن روسيا قادرة على تغطية تكلفة الإنتاج النفطي بسعر يتراوح ما بين 12 – 20 دولارا للبرميل.

وأعلن وزراء مالية مجموعة G7 في وقت سابق عزمهم فرض سقف لسعر النفط الروسي، ولتحقيق ذلك سينشئون “تحالفا دوليا واسعا” يحظر تقديم أي خدمات للنقل البحري للنفط الروسي في حال تم بيعه بسعر أعلى من الحد المتفق عليه من قبل هذا التحالف.

ومن المتوقع أن يدخل هذا القرار حيز التنفيذ في الـ 5 من كانون الاول /ديسمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى