روسيا: تركيا لم تفِ بالتزاماتها تجاه منطقة خفض التصعيد في إدلب

موسكو – سانا:

أكّد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرنتييف، أنّ تركيا لم تفِ بالتزاماتها المتعلقة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، وأنّ عليها الوفاء بتعهداتها المتعلّقة بهذا الشأن.

ولفت لافرنتييف في مقابلة مع وكالة تاس الروسية للأنباء اليوم إلى أنّ “رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان للأسف لا يذكر أي شيء عن تنفيذ التزامات الجانب التركي فيما يتعلق بإدلب ولا سيما أنّ التنظيمات الإرهابية لم ينسحبوا وفق ما نصت عليه الالتزامات”.

وحول آلية المساعدة عبر الحدود في سورية ، أشار لافرنتييف إلى أن روسيا تعتقد أنٍ هذه الآلية قد تجاوزت فائدتها ويجب رفضها، مؤكداً أن كل المساعدات يجب أن تأتي عبر القنوات القانونية أي عن طريق الدولة السورية ثم يتم توزيعها على كامل الأراضي السورية وليس عبر آلية عبر الحدود.

وفيما يتعلّق بعملية إعادة إعمار سورية أعرب لافرنتييف عن رغبة بلاده بإشراك الجانب الصيني في هذه العملية، لافتاً إلى أنّه يمكن أن تمتد التجربة الإيجابية للتعاون الروسي الصيني إلى سورية لدعم الاقتصاد السوري.

وأشار لافرنتييف إلى أنّ روسيا تقدّم كل مساعدة ممكنة في حدود قدراتها سواء من حيث المساعدة الإنسانية للسوريين أم في مشاريع الدعم الاقتصادي للبلاد مثل بناء منشآت جديدة لتوليد الطاقة.

وكان لافرنتييف ترأّس وفد روسيا إلى الاجتماع الدولي الـ 19 حول سورية بصيغة أستانا الذي انعقد في العاصمة الكازاخستانية حيث أكدت الدول الضامنة في بيانها الختامي التزامها الراسخ بسيادة سورية واستقلالها ووحدتها ورفضها المخططات الانفصالية الهادفة إلى تقويض سيادة سورية ووحدة أراضيها، مشددة على ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب ورفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى