ضبوط تموينية في عدة محافظات بحق أصحاب محطات وقود مخالفين وتغريمهم مالياً

ضبطت مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظات درعا وحمص وحماة مخالفات بحق أصحاب محطات وقود ومحال تجارية ووسائط نقل.

ففي حمص أوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس رامي اليوسف، أن عناصر المديرية ضبطوا محطة وقود مخالفة بقرية مهين بريف حمص، وصادروا كميات من الوقود لأن المسؤول عن المحطة تصرف بشكل غير مشروع بكميتي 2055 ليتراً من المازوت والبنزين، ونظم بحقه الضبط العدلي اللازم مع تغريمه بمبلغ مالي تجاوز 23 مليون ليرة سورية.

ولفت اليوسف إلى مصادرة كميات من المازوت والبنزين معبأة ضمن عبوات بلاستيكية من بسطات على الطرقات العامة، مع اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق أصحاب البسطات أصولاً.

وفي درعا نظمت دوريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك 6 ضبوط وفقاً لرئيس شعبة حماية المستهلك في المديرية وسام دخل الله، الذي بين أن الضبوط طالت محال لبيع المواد الغذائية والخضار والفواكه وسرافيس لنقل الركاب في مدينة درعا وبلدة كفر شمس، لمخالفات البيع بسعر زائد وعدم وجود سجل تجاري وتداول فواتير شراء غير نظامية، وعدم الإعلان عن الأسعار وتقاضي زيادة على تعرفة النقل.

أما في حماة فأوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رياض زيود، أن المديرية نظمت ضبوطا بحق 3 محطات وقود، وهي الأهلية للإتجار بمادة المازوت بكمية 1400 ليتر مع تغريم المخالفين بمبلغ نحو 11 مليون ليرة ومحطةكيتلون لقطع البطاقات الإلكترونية بشكل مسبق وتغريم المخالفين بمبلغ 1.5 مليون ليرة، وإغلاق بحق محطة ريمون فروح لمدة 90 يوماً لارتكابها مسبقاً مخالفات جسيمة.

وشملت ضبوط المديرية وفقاً لزيود ورشة تقوم بتزوير وبيع زيوت نباتية مجهولة المصدر، حيث تم حجز ومصادرة الكميات المضبوطة والبالغة 240 ليتراً، ومشغلين لصناعة الحلويات لوجود حشرات في مادة القطر وبالمواد الأولية ولاستخدام سمن نباتي مجهول المصدر، حيث تم إتلاف الكميات المضبوطة أصولاً إضافة إلى تنظيم ضبوط بحق مخابز جبرين وأرحيل وطاحون الحلاوة وكفراع لنقص في وزن الربطات، ولإنتاج خبز سيىء الصنع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى