امتلاء السدود يبشر بموسم زراعي جيد

درعا – دعاء الرفاعي

أسهمت الهطلات المطرية الغزيرة التي شهدتها محافظة درعا خلال الأيام الماضية، برفع نسب مخازين السدود حيث وصلت نسبة امتلائها إلى مايقارب ٥٠٪ وقاربت الكميات نحو 40 مليون متر مكعب، ويبلغ عدد سدود المحافظة نحو 16 سداً بسعة إجمالية نحو 92 مليون متر مكعب‏.
وطمأن مدير الموارد المائية بدرعا المهندس محمد منير العودة بأن الواقع المائي في المحافظة بأفضل حالاته، ولاسيما بعد كمية الأمطار الغزيرة التي شهدتها أرجاء المحافظة هذه الفترة، ما ساهم في رفع مناسيب المياه الجوفية وهي بشرى خير للموسم الزراعي القادم، وذكر العودة أن الهطلات المطرية تجاوزت ٥٠٪ من المعدل السنوي في بعض المناطق، ما سيساهم في تأمين موسم زراعي وفير، وقامت مديرية الموارد المائية في الفترة الماضية بإجراء الصيانات اللازمة لكامل سدودها وخاصة في الريف الغربي للمحافظة، حيث عملت على الانتهاء من تنفيذ مشروع إعادة تأهيل قمة سد الشهيد باسل الأسد في بلدة سحم بقيمة ٥٠ مليون ليرة بالتعاون مع مؤسسة الإسكان العسكرية، كما أنهت تنفيذ عقد إعادة تأهيل سد عدوان.
وحول موضوع عودة المياه لبحيرة المزيريب بيّن العودة أنه منذ حوالي الشهر عادت البحيرة لتمتلئ من جديد بعد غزارة الأمطار الهاطلة ووصل منسوب المياه فيها إلى حوالي٨٠٪ من وضعها الطبيعي، علماً أن بحيرة المزيريب وجميع ينابيع هذه المحافظة وفي ظل وجود الآبار المخالفة والاستنزاف الجائر للمياه الجوفية ستجف صيفاً وتعود شتاء، وكشف العودة أن الجريانات كانت في معظم أودية الريف الغربي لها غزارات كبيرة بما فيها أودية العرام والرقاد وكانت غزارة وادي العرام في منطقة الصنمين كبيرة نسبياً هذا العام، ما أدّى إلى تضرر عدد كبير من المنازل المحيطة به الأسبوع الفائت، لافتاً إلى دور الوحدات الإدارية في تلك البلدات لتأخذ دورها في أعمال تعزيل ورفع السواتر الترابية على أطراف الوادي منعاً لحدوث فيضانات تؤدّي إلى دخول المياه لمنازل الأهالي المقيمين في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *