أخبارصحيفة البعث

استشهاد فلسطينيين في الجليل.. وحملة اعتقالات في الضفة الغربية

استشهد شابان فلسطينيّان، أحدهما طالب، برصاص قوات الاحتلال في مدينة طمرة في الجليل، كما أصيب أربعة آخرون من بينهم طبيب صودف مروره في المكان. وعقب شيوع الخبر، خرج المئات من أهالي المدينة إلى الشوارع مندّدين بالاعتداء، كما أعلن الإضراب العام في المدينة، والحداد ثلاثة أيام.

من جهتها، أفادت وسائل إعلام فلسطينية عن حملة اعتقالات ومداهمات شنّتها قوات الاحتلال طالت عدداً من الفلسطينيين في أماكن متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات وإصابة عدد من الفلسطينيين، حيث اقتحمت قوات الاحتلال بلدات طمون في طوباس وتفوح في الخليل وكفر مالك وبيتا في رام الله وبرطعة وطورة ومخيم جنين في جنين ومخيم بلاطة في نابلس واعتقلت ستة وعشرين فلسطينياً بينهم أربعة أطفال.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة كفر مالك شرق مدينة رام الله في الضفة وسط إطلاق الرصاص ما أدى إلى إصابة شابين فلسطينيين.

رداً على ذلك، جددت وزارة الخارجية الفلسطينية مطالبتها المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق فى جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني ومحاسبة المسؤولين عنها.

وأدانت الخارجية في بيان لها الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال، الأحد، جنوب مدينة بيت لحم بالضفة الغربية وراح ضحيتها الشاب محمد حسين عمرو جراء إطلاقها الرصاص عليه وتركه ملقى على الأرض وهو ينزف ومنعها طواقم الإسعاف من الوصول إليه ما أدى إلى استشهاده.

ودعت الخارجية المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى توثيق جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين لرفعها إلى الجنائية الدولية وصولاً لمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين، محذرةً من مغبة التعامل معها من باب الاحصائيات والأرقام بعيداً عن حجم المعاناة التي تتكبدها الأسر الفلسطينية جراء فقدان أبنائها.

في الأثناء، اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذوا جولات استفزازية في باحاته وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

كما اقتحمت قوات الاحتلال المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال مدينة نابلس في الضفة الغربية، وأفاد رئيس بلدية سبسطية محمد عازم بأن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الأثرية وأغلقتها أمام الفلسطينيين.

وللمرة الثانية خلال أيام، سقطت طائرة تجسس مسيرة تابعة للاحتلال جنوب قطاع غزة المحاصر وفق ما أفادت مصادر فلسطينية.

وقالت المصادر: “إنّ الطائرة سقطت جنوب قطاع غزة في حادثة هي الثانية خلال أقل من أسبوع حيث سيطرت المقاومة على طائرة مماثلة شرق بيت حانون”.