“صناعة دمشق وريفها” تطلب توسط “الخارجية”   ( للمدقق)