كوريدور بحري أخضر لتسهيل التصدير الزراعي

وضعت وزارة الزراعة دراسة عملية لإقامة كوريدور بحري أخضر يربط المرافئ السورية بنظيراتها في الدول الشرقية الصديقة لتسهيل تصدير السلع الزراعية ولا سيما التي يوجد فائض منها كالحمضيات أو التي يمكن تطوير إنتاجها إذا توفرت قناة فعالة وكفوءة للتصريف وتمتاز الدراسة بتأمين صعود الشاحنات المحملة بالسلع الزراعية إلى سطح السفينة أي دون تفريغ وتحميل ثم نزولها من السفينة بنفس الطريقة في المرفأ المقصود ما يوفر الوقت ويقلل احتمال تلف السلع المشحونة.
وأوضح وزير الزراعة أحمد القادري خلال ورشة عمل أن تطبيق الدراسة وفتح خط نقل بحري مع الدول الصديقة وخاصة روسيا ينعكس إيجاباً على الإنتاج والمنتجين الزراعيين، حيث يتمّ تسويق فائض الإنتاج من مختلف المحاصيل الزراعية لتأمين مصادر دخل إضافية.
من جهته بيّن مدير المركز الوطني للسياسات الزراعية أسامة السعدي أنه من واجب المركز البحث عن حلول لمشكلات القطاع الزراعي، والمنفذ البحري الذي يربط مرفأ اللاذقية بروسيا يسهل تصدير المنتجات الزراعية، حيث لا توجد عقوبات تمنع المرور بحرياً.
دمشق– فداء شاهين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى