اللّصاقة للفرجة والتعرفة على المزاج

رغم تحديد تسعيرة ركوب السيارات العامة “رسمياً” إلا أن التطبيق اقتصر على إلزام السائقين بشراء اللصاقة فقط التي من المفترض أن تحدّد السعر، بينما يتعرض المواطن للاستغلال اليومي بسبب التسعير المزاجي والمرتفع، ومن يملك مهارة التفاوض ويتفوّه بكلام معسول وجميل يحظى بتخفيض من سائقي التكاسي، علماً أن الأجور في اللصاقة تبدأ من “30 ليرة، وتنتهي بـ 300 ليرة”، أما السائق فتبدأ تسعيرته من 200 ليرة لأقصر مسافة ولا تنتهي عند حدّ معين، لذا من الأفضل طباعة عبارات لطيفة يسمعها المواطن على السائقين بدلاً من اللصاقات التي لا يعترف بها أحد.

دمشق – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *