مساوئ ربطة العنق

 

 

لا يخفي أشخاص كثيرون تذمرهم من ربطة العنق، وفي وقت سابق، وصفها رجل الأعمال البريطاني الكبير، ريتشارد برانسون، بالخطأ التاريخي.
وقام باحثون من مستشفى كيل الجامعي في ألمانيا، بدراسة آثار ارتداء ربطة العنق، فوجدوا أنها تؤثر بشكل سلبي على تدفق الدم إلى دماغ الإنسان.
واعتمدت الدراسة على عينة من 15 رجلا يرتدون ربطة العنق و15 آخرين لا يرتدونها، ثم أجرت لهم فحوصا عبر استخدام أجهزة الرنين المغناطيسي لأجل قياس تدفق الدم إلى الرأس، وأظهرت النتائج أن دماغ الشخص الذي يرتدي ربطة العنق يستقبل الدم على نحو أقل بـ 7,5 في المئة مقارنة بالشخص الذي لا يضع ربطة عنق.
وعزا الباحثون هذا التراجع في تدفق الدم إلى تضييق ربطة العنق على ما يعرف بـالشرايين السباتية التي تتولى عملية نقل الدم إلى الدماغ. ولا يشكل تراجع تدفق الدم 7,5 في المئة خطرا قاتلا، لكن الأشخاص المدخنين أو من يعانون ارتفاعا في ضغط الدم قد يتضررون من هذه النسبة فيحصل لديهم إحساس بـالدوار أو الغثيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى