عودة ريفية

لم تكن بطولة محافظة ريف دمشق لبناء الأجسام لفئة الشباب حدثاً عادياً لهذا العام مع استضافتها من قبل نادي كفربطنا الذي فتح الباب واسعاً أمام أندية الغوطة الشرقية للعودة لاحتضان البطولات بعد سنوات من الغياب القسري، وما زاد من جمالية البطولة توافد عدد كبير من أندية المحافظة للمشاركة ولو بشكل رمزي، كما أن الحضور الجماهيري الكثيف أعطى مؤشراً على أن الغوطة الشرقية قادرة على استضافة أكبر الأحداث الرياضية، البطولة نجحت فنياً وتنظيمياً، وقدمت مجموعة من الأسماء التي سيكون لها شأن في بطولة الجمهورية التي ستقام بعد غد في دمشق.

كل ما نتمناه أن تكون هذه البطولة فاتحة خير للمنطقة التي عانت الكثير خلال السنوات الماضية بفعل إرهاب المجموعات المسلحة، وأن نشاهد قريباً نشاطاً أكبر لأنديتها في مختلف الألعاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى