خباز يطمئن جماهير تشرين ويؤكد على ضرورة العمل الجماعي

اللاذقية– خالد جطل

أكد المهندس مصطفى خباز، رئيس لجنة تسيير أمور نادي تشرين، “للبعث” بأن فريق رجال البحارة تنتظره مواجهات غاية في الصعوبة ضمن الدوري الممتاز، وأن اللقاء مع حرفيي حلب غداً لا يقل صعوبة عن مواجهة الجيش أو الاتحاد أو الوحدة، قائلاً: جميع المباريات لدينا نقيسها بمقياس واحد، وكل مباراة هي نهائي كأس، ولا مجال فيها لأي تساهل، فريقنا يسير بالاتجاه الصحيح، وكلجنة تسيير أمور نعمل جاهدين مع عشاق النادي وجماهيره لتأمين كل مستلزمات الفريق، وإبعاده عن أية ضغوط قد تؤثر على مسيرة الفريق.

وتابع خباز: هدفنا هو تحقيق اللقب الثالث، وإسعاد جماهيرنا، وهذا لن يتحقق إلا بالعمل الجماعي، ولكن علينا العمل، كلاً بتخصصه، فالإدارة عملها إداري، ولن نسمح لأنفسنا بالتدخل بالجوانب الفنية التي هي من صلب عمل الجهاز الفني، كما أتمنى من عشاق النادي إفساح المجال للمدربين، وعدم التدخل إن أردنا مواصلة المشوار بثقة ودون منغصات، نادي تشرين يعيش حالة مثالية بالوقت الحالي، وفي كل الألعاب، ففي كرة القدم الرجال منفردون بالصدارة، وفريق الشباب يدافع عن لقبه بجدارة وهو بالصدارة، وفريق سيدات السلة تأهل لدوري الدرجة الأولى، ولجنة تسيير الأمور تشيد بعمل الإدارات السابقة، وعملها مكمل لعملهم، والجميع يسعى لتحقيق الإنجاز بتتويج الفريق بلقب الدوري الممتاز.

وعن فوز فريقه على الطليعة بالجولة السابقة، وتعادل حطين مع الوحدة، أحد المنافسين للبحارة على اللقب، قال خباز: فوزنا تحقق بفضل تكاتف الجهود، وسعي الجهاز الفني لإسعاد الجمهور، والتزام اللاعبين بتوجيهات وخطة المدرب، وكنت واثقاً من تحقيق الفوز رغم صعوبة المباراة، وقوة المنافس الذي نحترمه ونقدره، لكن ثقتنا بلاعبينا، ورؤية التصميم بعيونهم قبل اللقاء، والروح المعنوية العالية التي تسلّحوا بها، ومعهم دعم أفضل جمهور بالدوري، كل هذا كان سبباً لتحقيق الفوز على الطليعة الذي قدم مباراة قوية، واللقاء بشكل عام كان قمة حقيقية بين فريقين لعبا كرة قدم بسلاسة وروعة، وتعادل حطين مع الوحدة خدم فريقنا بالتأكيد، لكن ذلك في الوقت نفسه زاد من الضغوط الملقاة على اللاعبين، وبشكل عام نحن نعمل ما علينا، حيث سندخل كل مباراة تحت شعار “لا بديل عن الفوز”، وفي حال خدمتنا النتائج فهذا شيء إيجابي بالتأكيد، وهذه هي كرة القدم.

وختم خباز بأن الصراع على الدوري يزداد مع نهاية كل جولة، واتساع المنافسة يعطي جمالية أكثر للدوري، والمنافسة في تصاعد مع الجيش حامل اللقب، ودخول الاتحاد كمنافس قوي، والوحدة الذي مازالت آماله قائمة، فيما أعتقد أن الطليعة انخفضت حظوظه، لكنه فريق مقاتل ويستحق التقدير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *