حفل استقبال بمناسبة الذكرى الحادية والستين لانتصار الثورة الكوبية

أقامت سفارة جمهورية كوبا بدمشق حفل استقبال أمس بمناسبة الذكرى الحادية والستين لانتصار الثورة الكوبية، وذلك في مقر إقامة السفير، بحضور الرفاق والسادة الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب التعليم العالي، والأمناء العامين لأحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، ووزراء شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام، والصحة الدكتور نزار يازجي، والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم، ونائب رئيس مجلس الشعب نجدت أنزور، ونائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد، وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية بدمشق، وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وممثلي الأحزاب الوطنية.
وأكد السفير الكوبي بدمشق ميغيل بورتو بارغا في كلمة له عمق العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع كوبا وسورية والتي تعود لـ55عاماً، وأن بلاده ستبقى تساند سورية في المحافل الدولية وحقها في إعادة كل أراضيها وتحريرها من رجس الإرهاب، لافتاً إلى التعاون القائم بين البلدين والذي يجري العمل على تعزيزه وخاصة في المجال الصحي والإعلامي الوثيق من خلال وكالتي أنباء البلدين “سانا” وبرنسا لاتينا.
بدوره أكد معاون وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أيمن سوسان أن الثورة الكوبية جعلت من كوبا أسطورة في الصمود وأيقونة في النضال التحرري ومنارة للأحرار والمناضلين في العالم، مشيراً إلى أن كوبا قيادة وشعباً تناضل منذ 61 عاماً في وجه الحصار الأمريكي الجائر الذي فرض عليها، ونوّه بمواقف كوبا، ووقوفها بصلابة مع سورية في مواجهة المؤامرة والعدوان الإرهابي الذي تتعرّض له، ودعمها لها في المحافل الدولية، وهو أمر ليس بغريب، لأن البلدين يتعرضان لنفس الحرب والعدوان من الامبريالية، التي تمثّلها الولايات المتحدة، بأبشع صورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *