مبادرة اجتماعية للنجوم المغتربين ضد كورونا

أعلن عدد من اللاعبين المغتربين عن مبادرة اجتماعية إنسانية تهدف للتخفيف من الأعباء المادية خلال فترة الإجراءات الاحترازية من وباء فيروس الكورونا، اعتبرها الأهالي الذين يعيشون في مناطق الجزيرة السورية بادرة خير ومحبة وسلام، وتعبر عن الترابط الذي ظل بين الوطن وأهله والمغتربين، فمعانيها الاجتماعية أهم من الامور المادية ، ومن بين المشاركين في المبادرة الكابتن جومرد موسى الذي تحدث “للبعث” عن أهدافها والغاية منها قائلا: انطلقت المبادرة من حارس منتخبنا الوطني السابق كاوا حسو، الذي تبنى إعانة أسرة فقيرة لمدة شهر كامل في الجزيرة السورية، وأعلن ذلك علناً وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعبرها أيضاً حملني المبادرة لأقوم مثله فلم أتردد ووافقت على ذات المهمة وأيضاً لشهر كامل، ثم حمّلت  المهمة للكابتن يونس سليمان، وطالما هي مبادرة اجتماعية وإنسانية، وافق عليها فوراً دون تردد، وهو سيوصل الرسالة المهمة لرياضي آخر، و سنتابعها حتى نجمع أكبر قدر من المبادرين، وحتى نصل لإعالة أكثر من أسرة تحتاج الدعم في مناطقنا ، ولنؤكد أن الرياضيين دائماً كانوا بجانب أهلهم و وطنهم، حتى لو كنا في البلاد البعيدة، فأنا والكابتن كاوى و يونس من مناطق مختلفة في محافظة الحسكة، لكننا لعبنا جميعاً مع المنتخب الوطني، وتربطنا علاقة رياضية اجتماعية، فكان إجماعنا على هذه المبادرة، و نحن واثقون من انضمام آخرين لنا من شتى المحافظات فالكل حريص على أهله ووطنه.

عبد العظيم العبد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *