“قسد” العميلة تخرّب محطة مياه الشحيل وتختطف العشرات من أبناء الشدادي

واصلت ميليشيا (قسد) ممارساتها الإجرامية والقمعية بحق الأهالي وتخريب ممتلكاتهم والممتلكات العامة في مناطق انتشارها، حيث قامت مجموعة من هذه الميليشيا العميلة للاحتلال الأمريكي باقتحام محطة مياه الشحيل بريف دير الزور وتخريبها ما أدى إلى تعطيلها بشكل كامل.

وذكرت مصادر أهلية أن مجموعة من ميليشيا (قسد) متمركزة بالقرب من محطة مياه الشحيل بريف دير الزور الشرقي قامت باقتحام المحطة وتحطيم محتوياتها وإغراق المحركات بالماء وتعطيلها بشكل كامل، وذلك رداً على المظاهرات الاحتجاجية للأهالي ومطالبتهم بطرد هذه الميليشيا وطرد الاحتلال الأمريكي من مناطقهم.

في سياق متصل، واصلت ميليشيا قسد اعتداءاتها على الأهالي في ريف الحسكة وأقدمت على اختطاف عدد من الشبان في مدينة الشدادي لزجهم قسراً للخدمة في صفوفها بريفي الحسكة ودير الزور.

وذكرت مصادر أهلية من ريف الحسكة الجنوبي أن ميليشيا قسد اختطفت عدداً من الشباب في مدينة الشدادي والقرى المجاورة لها لاقتيادهم إلى معسكرات التدريب الخاصة بما يسمى واجب الدفاع الذاتي لزجهم في صفوف تلك الميليشيات قسراً.

ولفتت المصادر إلى أن مجموعات قسد تسعى إلى إرسال مزيد من التعزيزات العسكرية إلى الحدود الإدارية بين ريفي الحسكة الجنوبي ودير الزور الشمالي للضغط على المدنيين واعتقال بعض أبناء العشائر العربية الذين خرجوا بمظاهرات احتجاجا على ممارساتها الاجرامية والقمعية.

وتشهد مناطق بريفي دير الزور والحسكة مظاهرات شعبية للمطالبة بطرد الاحتلال الأمريكي وميليشيا “قسد” التي امعنت في التنكيل بالأهالي وسرقة ممتلكاتهم وحصار عدد من القرى والبلدات واعتقال عشرات الشبان واستهدافها وجهاء وشيوخ العشائر وسرقة ثروات منطقة الجزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *