العدل الدولية تبدأ جلسات النظر بشكوى إيران ضد العقوبات الأمريكية

بدأت محكمة العدل الدولية، أمس الاثنين، جلساتها للنظر في الشكوى التي تقدمت بها إيران، ضد إعادة فرض العقوبات الأميركية، عبر الانترنت وتستغرق أسبوعاً، بجولة أولى للمرافعات الأميركية، وسيعرض ممثلو إيران بعد ذلك مبررات طهران الأربعاء، أما القضاة فسيعلنون قرارهم في هذه المسألة في وقت لاحق.

وكان الرئيس الأميركي أعلن في 20 آب الماضي، أن واشنطن ستفعل آلية سناباك في مجلس الأمن الدولي الرامية، إلى إعادة فرض كل العقوبات الأممية على طهران، فيما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في رسالة إلى الأمم المتحدة: إن الولايات المتحدة ليس لها الحق في إعادة فرض كل العقوبات الدولية على إيران، داعياً أعضاء مجلس الأمن إلى رفض الخطوة الأميركية.

وأضاف ظريف أنه سيكون لسعي الولايات المتحدة إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران عواقب خطيرة، مارست إيران ضبط النفس بحسن نية، الآن جاء دور المجتمع الدولي لمواجهة المسعى الأميركي غير القانوني.

،وقالت الخارجية الصينية لا يحق لواشنطن طلب إعادة فرض عقوبات أممية على إيران بعد.

وأحبط مجلس الأمن الدولي مسعى الولايات المتّحدة لإعادة فرض العقوبات الأمميّة على إيران بسبب برنامجها النووي، حيث اعتبرت رئاسة المجلس أنّها ليست في وضع يسمح لها بقبول الطلب الأميركي، المثير للجدل، بناءً على الإخطار الذي قدّمته، ورفضته الغالبية العظمى من أعضاء المجلس.

في سياق متصل، أكدت إيران التزامها بالمبادئ والأعراف الدبلوماسية، العالمية داعية الولايات المتحدة إلى الكف عن الأساليب البالية لإثارة العداء ضدها على الساحة الدولية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، في تصريح له، أن إيران أثبتت التزامها الدائم بالمبادئ والأعراف الدبلوماسية العالمي بينما اتخذت الإدارة الأمريكية الحالية، في السنوات الأخيرة، إجراءات كثيرة تتعارض مع الأعراف والقوانين الدولية، ما يؤكد مدى استهانتها بالمبادئ الأساسية للدبلوماسية، لافتا إلى أن إصرار الولايات المتحدة على توجيه الاتهامات والأكاذيب ضد إيران، يأتي في إطار الدعاية للانتخابات الرئاسية الأمريكية، وفي ظل استغلال واشنطن مجلس الأمن الدولي، بهدف تشديد الضغوط على الشعب الإيراني، مؤكدا أن اختلاق الأخبار الكاذبة لن يحقق أي نتيجة لأمريكا، مشددا على أن بلاده ستتابع موضوع اغتيال الفريق قاسم سليماني في إطار القوانين الدولية وعلى جميع المستويات.

وكانت صحيفة بوليتيكو الأمريكية نقلت عن تقارير استخباراتية، ومصادر مقربة من الإدارة الأمريكية، زعمها أن إيران، ما تزال تبحث عن طرق للانتقام لمقتل سليماني، كما نقلت عن بعض المسؤولين الأمريكيين ادعاءهم أن السفيرة الأمريكية في جنوب أفريقيا تعرضت لتهديدات.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *