مبقرة جب رملة مشروع متكامل لاستثمار الثروة الحيوانية…

تعتبر محطة أبقار جب رملة من المشاريع الخدمية المميزة التي تعود بالفائدة والمنفعة على المواطن بما تقدمه من حليب ومشتقاته بأسعار مناسبة وجودة عالية، كما أمنت فرص عمل، وهي من أهم منشآت القطاع العام في المجال الاقتصادي المنتجة للحوم والألبان والأجبان ومشتقاتها وإحدى جهات التدخل الايجابي في السوق لصالح المواطنين بتأمين هذه المنتجات والمساهمة في استقرار السوق بأسعار منافسة وجودة عالية.
أربعة أقسام
وبرز دور المحطة الاقتصادي والغذائي والإنتاجي خلال هذه الفترة باستمرارية إنتاجها ورفد السوق المحلية بمنتجات الألبان والأجبان وبأسعار مدعومة لاسيما في ظل الظروف الراهنة والارتفاعات المتصاعدة للمنتجات الغذائية. هذا ما أكده المدير العام للمحطة الدكتور منهل العباس حيث قال: تتبع محطة مبقرة جب رملة للمؤسسة العامة للمباقر، وهي تنتج الحليب واللحم بآن واحد وهي ثنائية الغرض ويشرف على المبقرة الكادر الفني الموجود مشيراً إلى أن المبقرة تتألف من أربعة أقسام وهي قسم الإنتاج النباتي والحيواني وقسما الهندسة والصحة ويتم العمل بكل قسم على حدة لتقديم حاجة المبقرة حسب نوع القسم فبالإنتاج النباتي يتم تقديم كافة الأعلاف خاصة الخضراء منها، إضافة إلى الأعلاف الجافة والسيلاج من داخل المحطة بما يكفي حاجة المحطة من هذه الأعلاف، وأما قسم الإنتاج الحيواني فيتم الإشراف بشكل كامل على قطيع الأبقار من قبل القسم وهو الذي يقدم الأعلاف بشكل مباشر كأعلاف مركزة وأعلاف خضراء إلى الأبقار ويقوم بعمليات الحلابة وتسويق الحليب الذي ينتج داخل المحطة بواسطة معمل ألبان المحطة الذي يصنع كامل منتج هذه المحطة .
وأضاف: أما قسم الصحة الحيواني فيقوم بالإشراف الكامل على الوضع الصحي داخل المحطة والوضع الصحي للأبقار بشكل عام جيد جدا، ولا وجود لجائحات مرضية تهدد القطيع حتى تاريخه، وهي بحالة جيدة بفضل التحصينات الدورية المنفذة على مدار العام فضلا عن رعاية المواليد والعجول والبكاكير وعمليات التلقيح الاصطناعي فضلا عن قسم الهندسة وهو القسم المسؤول عن الآليات وصيانتها ووضع الخطة لعملها ومتابعة هذه الأعمال داخل المبقرة. مشيراً إلى أنه يوجد أيضاً داخل المحطة محلب كامل لحلابة الأبقار حيث يتم حلابة الابقار مرتين في اليوم كل 12 ساعة مرة ويتم نقل الحليب من وحدة الحلابة إلى معمل الألبان حيث يتم تصنيعه لتسويقه فيما بعد.
وتحدث أيضاً عن وجود وحدتي تصنيع داخل المبقرة وحدة تصنيع الأعلاف التي تقوم بتصنيع كافة الأعلاف المقدمة داخل المبقرة وحسب احتياج كل قطيع، ووحدة تصنيع الألبان والأجبان والتي تقوم بتصنيع كامل إنتاج المبقرة وتسويقه داخل المحافظة وخارجها حيث يتم التسويق عن طريق صالة المؤسسة العامة للمباقر في شارع بغداد بدمشق إضافة إلى صالات السورية للتجارة في محافظة حماة مثل صالة كرم الحوراني وصالة 8 آذار ومجمع أبي الفداء وصالة محردة والسقيلبية وسلحب، بالإضافة إلى صالة جديدة تم تجهيزها من قبل المؤسسة العامة للمباقر لصالح معمل ألبان جب رملة وهي صالة الدواجن سابقاً حيث يتم تسويق كامل المنتجات التي تنتج في المعمل عبر هذه الصالة.
مشاريع جديدة
وحول الخطط والمشاريع الجديدة أوضح عباس أن للمبقرة أيضاً خطط جديدة في تحسين وضعها سواءً كان بمعمل الألبان الذي سوف يتم تجهيز خطوط جديدة لصناعة الجبنة المطبوخة وصناعة الجبنة الدهن وهناك خطط أيضاً لزيادة ورفد القطيع بقطيع نام جديد لزيادة عدد الأبقار والإنتاج داخل المحطة.
اكتفاء ذاتي بالمساحات الخضراء
من جانبه أشار معاون مدير عام مبقرة جب رملة محمد برهوم رئيس قسم الإنتاج النباتي والهندسة إلى ان معمل الأعلاف داخل المبقرة يعد مشروعا حيويا تصل طاقته الإنتاجية إلى 5 أطنان بالساعة الواحدة من كل الأعلاف ويغطي احتياجات المبقرة بالإضافة إلى احتياجات المباقر الأخرى ضمن المؤسسة مبينا أن المعمل عبارة عن وحدة وصوامع لاستلام المادة العلفية من مواد الذرة والشعير والكسبة والنخالة والتي يتم إنتاجها على شكل كبسول ضمن آلة الجاروشة منوها بجهود العاملين في المبقرة سيما المتعلق منها بقسم الإنتاج النباتي وزراعة الأراضي الخاصة بالمبقرة والبالغة مساحتها 2000 دونما حيث يتم زراعتها بالمحاصيل العلفية الصيفية كالذرة العلفية الصفراء الهجينة والبيضاء والشتوية كالقمح العلفي والشوفان والشيلم وقمح + بقيا وجلبانة حيث يتم حصدها عبر الحصادات الموجودة لدى إدارة المبقرة والبالغ عددها 4 إضافة إلى القيام بتخزين الأعلاف للموسم الشتوي مثل الدريس والقش والسيلاج وأعلاف خضراء توضع مخمرة ضمن حفر معزولة عن الهواء وبكمية 1100 طن منوها بأن المحطة تحقق اكتفاءا ذاتيا من المحاصيل العلفية الخضراء والمصنعة سيما وأن بذار المحاصيل العلفية الشتوية كالقمح والشوفان لا تشتريها المبقرة وإنما يتم غربلتها وتعقيمها من أجل الزراعات للمواسم القادمة كما يتم من خلال قسم الإنتاج الحيواني تقديم العلف وتركيب الخلطات العلفية ورعاية القطيع والإنتاج والتسويق مبينا ان عدد قطيع الأبقار في المبقرة يبلغ نحو 485 رأسا منها 230 أبقار حلوبة و36رأسا جافة والباقي 219 من المواليد والعجول والبكاكير موضحا أن الإنتاج اليومي للمبقرة من الحليب يتراوح ما بين (4 -4,5 ) أطنان .
أصناف منافسة
من جانبه أوضح فني تشغيل معمل الألبان شادي البستاني أن عمر وحدة تصنيع ألبان وأجبان المبقرة عام ونقوم بإنتاج وتصنيع أربعة أصناف من مشتقات الألبان وهي اللبن واللبنة والجبنة والقريشة مبينا أن الوحدة هي من الوحدات الحديثة والتي لا تمسها الأيدي كمنتج ونقوم بتسويقها الى كافة مناطق المحافظة مبيناً أننا حاليا في طور تطوير معمل الألبان إلى الأفضل من حيث الجودة والنوعية والنظافة والقوام.
يشار إلى أن المحطة تأسست عام 1954 وتمتد على مساحة 2100دونم ، كما ترفد السوق المحلية بإنتاجها من الحليب ومشتقاته ومن اللحوم الحمراء بأسعار منافسة.
منير الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *