مؤسسة “المياه” تشكل خلية أزمة لبحث تلوث المعضمية وخمس عينات غير مطابقة

ريف دمشق – علي حسون

علمت “البعث ” من مصدر مطلع أن العينات الخمس المسحوبة يوم الجمعة من مياه مدينة المعضمية غير صالحة للشرب، وذلك على خلفية حالات التسمّم الحاصلة في المدينة، ولفت المصدر إلى أن “مؤسسة المياه” قامت بتحييد مصدر المياه والضخ من مصادر أخرى.

وفي سياق متصل، شكلت مؤسسة مياة الشرب والصرف الصحي بدمشق وريفها خلية أزمة لدراسة أسباب التلوث الحاصل في المعضمية، وكشف مدير عام المؤسسة سامر الهاشمي في تصريح خاص لـ”البعث” عن وجود شك في أحد مصادر المياه وتمّ على الفور تحييده عن عملية الضخ ريثما تصدر نتائج التحاليل، موضحاً أن المؤسسة قامت بالتعاون مع محافظة الريف بتأمين المنطقة بمياه عين الفيجة من خلال إرسال صهاريج للمدينة وتوزيعها على المواطنين . وأشار الهاشمي إلى أن خلية الأزمة المشكّلة تبحث عن الأسباب التي أدت لحدوث حالات التسمّم، ولاسيما أن المصدر يقوم بضخ المياه لأكثر من منطقة.

يُشار إلى أن المعضمية تتغذى من مصدرين مائيين هما آبار الهامة وآبار المدينة الجامعية والتي تغذي أيضاً داريا وأشرفية صحنايا وجديدة عرطوز، ولكن الحالات ظهرت فقط في المعضمية. وتواصلت “البعث” مع رئيس بلدية المعضمية بسام سعدى الذي أوضح أن المشكلة في مصدر الضخ، ولا يوجد أي إشكالية أو عطل في المعضمية.

والجدير بالذكر أن عدد حالات التسمّم وصل إلى 1600 حالة حسب تأكيدات مديرية الصحة في الريف، علماً أن الحالات ليست خطيرة و اقتصرت على آلام معوية وحالات إسهال خفيفة فقط أغلبها لدى الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *