200 هكتار من الأراضي الزراعية بحلب إلى “الري الحديث”

حلب – معن الغادري

قررت اللجنة الفرعية للتحول للري الحديث تحديد /200/ هكتار من الأراضي الزراعية على مستوى المحافظة ضمن المناطق المحررة للتحول للري الحديث ضمن الخطة السنوية بهدف التوجه للمحاصيل الاستراتيجية، وخلال ترؤسه اجتماع اللجنة الفرعية، أكد محافظ حلب حسين دياب على أهمية دعم القطاع الزراعي والتحول للري الحديث، بما يساهم في تخفيض تكاليف الإنتاج والحفاظ على التربة وزيادة الإنتاجية، وأشار دياب الى أهمية التشاركية بين الجهات المعنية لإنجاح هذا المشروع بعد توقفه خلال السنوات الماضية نتيجة الحرب الإرهابية التي تعرّضت لها سورية.

وبيّن مدير مشروع التحول للري الحديث المهندس “حسين العلي” أن المديرية جاهزة لاستقبال طلبات الفلاحين، موضحاً أن الآلية التي يقدمها الصندوق للفلاحين تتيح لهم الاختيار ما بين القرض أو النقدي بحيث يدفع الفلاح /50%/ فقط للنقدي، ويتحمّل الصندوق /50%/ من قيمة الشبكة، في حين يدفع الفلاح /60%/، ويتحمّل الصندوق /40%/ من قيمة الشبكة مقسّطة على /7/ سنوات مع سنتين دون فوائد، وذلك في اختيار القرض.

وتمت خلال الاجتماع مناقشة الجوانب المتعلقة بإمكانية الاعتماد على الكشف الحسي في بعض المناطق، وإحصاء الآبار الموجودة في ريف المحافظة، وإمكانية تسوية أوضاع المخالف منها، وموضوع مراعاة أسعار الصرف في شراء شبكات الري الحديث، كما تم اعتماد عدد من التوصيات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *