حفل موسيقي لأوركسترا الموسيقا العربية

تحيي أوركسترا الموسيقا العربية التابعة لمعهد صلحي الوادي للموسيقا حفلاً موسيقياً صباح غد الاثنين في المركز الثقافي بكفر سوسة وذلك ضمن احتفالات وزارة الثقافة بيوم الثقافة،

وبيّن المايسترو مهدي المهدي قائد الفرقة في تصريح لـ”البعث” أن الحفل يتضمن مجموعة من الأعمال الموسيقية من ذاكرة الإرث الموسيقي السوري خصوصاً والعربي عموماً، والتي تُقدم بقالب معاصر ينهض بها ويطورها مع الحفاظ على هويتها وأصالتها للمضي قدماً في تطوير وتحديث موسيقانا الشرقية والعربية والسورية، مشيراً إلى أن الأوركسترا تأسست عام 2008 على يد المايسترو عدنان فتح الله وقد تم إحياؤها عام 2019 على يد المهدي وهي اليوم تضم حوالي 60 موسيقياً بين عازفين وعازفات ومغنين ومغنيات، موضحاً المهدي أن الهدف من الأوركسترا هو تقديم الموسيقا الشرقية والعربية بأسلوب يخضع إلى قواعد التوزيع الأوركسترالي والعلوم الموسيقية النظرية العربية والعالمية، بالإضافة إلى تقديم الأطفال ذوي الموهبة بشكل مؤدي صولو مع الأوركسترا، ولم يخفِ المهدي أن صعوبات عديدة تواجه الأوركسترا مثل إيجاد أوقات تناسب الجميع للتدريبات واختيار المسارح المناسبة للعزف مع وجود آلات غير موجودة في أي مسرح مثل الآلات الإيقاعية الأوركسترالية كآلتي مباني والسيمبال، منوهاً إلى أن أولويات الأوركسترا هي تقديم موسيقانا الشرقية بالصورة الأكاديمية والأوركسترالية التي تليق بها لتضاهي الموسيقا السيمفونية العالمية.

وأشار المهدي إلى أن نجاح الأوركسترا في تحقيق أهدافها يتطلب الدعم من قبل وزارة الثقافة حرصاً على استمرارية التدريب وتقديم الحفلات الفنية باستمرار، إلى جانب دعمها لوجستياً لتقدم أعمالها في معظم أنحاء بلدنا.

يُذكر أن المهدي هو عازف كمان وفيولا ومؤلف وموزع موسيقي وخريج معهد صلحي الوادي للموسيقا عام 2007 باختصاص آلة الكمان وخريج المعهد العالي للموسيقا اختصاص آلة الفيولا عام 2018 وعازف مؤسس في فرقة عازفي دمشق لموسيقا الباروك منذ إعادة تأسيسها عام 2014 وعضو في الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية وشارك بورشة عمل Yes Academy في لبنان في التأليف الموسيقي مع المؤلف Jamie Whitmarsh ومثّل سورية في المنتدى الأوراسي الشبابي الموسيقي المنعقد في روسيا في صيف 2019 حيث عزفت له الأوركسترا السيمفونية الأكاديمية في دونيتسك بقيادة فلاديمير زافوديلينكو عملين أوركستراليين من تأليفه: الرابسودي السورية الأولى، ونفحات حجاز، وله عدة تجارب في مجال التأليف الموسيقي والتوزيع والإعداد الأوركسترالي لعدة فرق سورية، وعمل لعدة أعوام على توثيق وتدوين التراث الموسيقي الغنائي السوري خصوصاً والعربي عموماً لصالح صف الغناء الشرقي في المعهد العالي للموسيقا.

 أمينة عباس 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *