الجيش يقضي على مجموعة إرهابية اعتدت على حافلات عدة على طريق دير الزور- تدمر

قضت وحدات من الجيش العربي السوري العاملة بدير الزور على المجموعة الإرهابية التي اعتدت خلال الأيام السابقة على حافلات عدة للمدنيين والعسكريين على طريق دير الزور-تدمر في منطقتي الشولا وكباجب ما أسفر عن استشهاد وجرح عدد منهم.

وذكر أحد القادة الميدانيين في الجيش العربي السوري أن العملية “تمت بعد تمشيط البادية المحاذية للطريق الدولي دير الزور-تدمر حيث تم استطلاع تحركات لفلول الإرهابيين بين منطقتي الشولا وكباجب واستهدفتهم نيران القوات المهاجمة لتقضي على خمسة إرهابيين وتدمر لهم /بيك آب/ رباعي الدفع مزوداً برشاش ثقيل”، لافتاً إلى أن “وحدات الجيش ستواصل ملاحقة فلول تنظيم داعش لتأمين البادية من أي نشاط إرهابي”.

وكشف مصدر أن “وحدات الجيش كثفت من تواجدها على طريق ديرالزور/ دمشق، والذي يشهد حركة طبيعية للمدنيين والحافلات”.

وكانت مجموعة من فلول الإرهابيين المنتشرين في بادية دير الزور اعتدت عدة مرات على حافلات وسيارات للمدنيين والعسكريين خلال الشهر الجاري كان آخرها الأحد حيث تعرضت حافلة تقل عسكريين على طريق دير الزور-تدمر في منطقة المالحة-الشولا لإطلاق نار من جنوب الطريق من مجموعة إرهابية قادمة من منطقة التنف ما أدى إلى استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح عشرة آخرين.

وتزامنت هذه الاعتداءات مع تقارير متطابقة تحدثت عن قيام قوات الاحتلال الأمريكي بنقل المئات من ارهابيي تنظيم “داعش” من العراق إلى منطقة التنف السورية للقيام بعمليات هجومية ضد عناصر الجيش العربي السوري والمواطنين المدنيين في البادية السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *