الشعبة الرابعة في فرع جامعة دمشق تعقد مؤتمرها: تشجيع البحث العلمي

دمشق – فداء شاهين:

عقدت الشعبة الرابعة في فرع جامعة دمشق للحزب مؤتمرها السنوي، بحضور الرفيق محمد شعبان عزوز رئيس مكتب العمال والفلاحين المركزي.

وطالبت مداخلات بإعادة النظر في قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حول الحصول على موافقة جهة داعمة لرسائل الأبحاث الماجستير والدكتوراه، ومعالجة ارتفاع الأسعار الكبير ضمن المدينة الجامعية، وضبط مواعيد بيع الخبز في فرن المدينة الجامعية وتخصيص الوقت الأكبر للطلاب، وتشجيع البحث العلمي وضرورة وضع رؤية لمعالجة الواقع الاقتصادي، واستثمار حقول الغاز ورفع تمديد سنوات الخدمة للموظفين ومعالجة المخالفات الامتحانية التي تحصل في فرع درعا، وضبط سماعات البلوتوث في الامتحانات وتخصيص فرن المدينة الجامعة للطلبة وموظفي الجامعة والتعليم العالي والمشافي الجامعية، والتوزيع العادل للمحروقات للقرى الريفية الباردة، والاهتمام بمخرجات التعليم العالي وتفعيل جانب الرقابة الحزبية على الأسواق وتأمين أبنية جديدة لفروع جامعة دمشق في درعا.

الرفيق عزوز بين خطورة الحرب الاقتصادية التي تتعرض لها سورية التي تهدف إلى تجويع الشعب وكسر عزيمة الشعب السوري وصموده، وأضاف: المجموعات الإرهابية استهدفت كل ما بناه أبناء الشعب عبر العقود الماضية، وطالت جرائمها المشافي والجامعات، بطلابها وأساتذتها، واستطاع المواطن السوري التأقلم مع الحرب التي شنت من قبل أكثر من  100 دولة، وبعد فشلهم في الحرب العسكرية صعّدوا من الحرب الاقتصادية، لكن سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد وبسالة الجيش العربي السوري، الذي يؤمن بوطنه وعروبته، وصمود هذا الشعب، ستفشل الحرب الجديدة، فكنا ولا نزال قادرين على الصمود.

وأوضح أمين فرع جامعة دمشق للحزب الرفيق الدكتور خالد الحلبوني أنه تم الاتفاق على تخصيص مدة من الساعة 5 وحتى 12 ليلا لبيع الخبز للطلاب، علماً أنه سيتم العمل على إعادة دار الضيافة التابع للجامعة من أجل استقبال الأساتذة فيه.

وشدد رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين على تمسك الجامعة في موضوع الجهة الداعمة للأبحاث الماجستير والدكتوراه فلا يسمح بإجراء أي بحث إن لم تستفيد منه جهة معينة ومنع تكرارها، ولم يخف الواقع الصعب لفروع الجامعة في درعا لجهة نقص الموظفين والمباني علماً أنه تم استلام مبنى لمدرسة شرعية لخدمة الطلاب وسيتم فرض أشد العقوبات في موضوع الغش الامتحاني، أما بالنسبة لفرن المدينة الجامعية فطاقته الانتاجية أكبر من حاجة المدينة والجامعة ولا يمكن تخصيصه للطلاب والموظفين فقط وحالياً بصدد افتتاح منافذ بيع ضمن الجامعة .

حضر المؤتمر عضو لجنة الرقابة والتفتيش الحزبي الرفيقة أميمة سعيد و أعضاء الفرع وعمداء الكليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *