الحرير الطبيعي ومنتجات أخرى في معرض “منتجات ريفية”

جمعَ معرض “منتجات ريفية” ضمن مبادرة “سياحتنا ثروتنا” التابعة لنشاطات الجمعية السورية لإنماء السياحة في سورية، والذي أقيم مؤخراً في المركز الثقافي العربي (أبو رمانة) بين التصوير الضوئي وعرض المنتجات الريفية، ونماذج من بعض أعمال المهن اليدوية المنتشرة في قرى المحافظات السورية، وخاصة من طرطوس والسويداء بإشراف ذكاء عزت الكحال ومنيرة النبواني.

وقد حفلت جدران صالة المركز بصور ضوئية توثق تجربة مجموعة من أعضاء الجمعية بالتعاون مع النساء الريفيات، وهنّ يقمن بمراحل التصنيع من المواد الطبيعية، وفي الوقت نفسه ترصد الصور ضمن دائرة الضوء والظل ملامح الطبيعة الوارفة في قرى سورية الوادعة، بغية تنشيط السياحة وتعزيز التواصل الاجتماعي وإعادة الحياة إلى المنتجات الريفية، كهدف للجمعية.

توقفت “البعث” مع السيدة منيرة النبواني من السويداء، إحدى أعضاء المجموعة التي تبنّت تصنيع منتجات الحصرم بنوعيه الحلو والمالح في منزلها في السويداء باستضافة مجموعة من نساء الجمعية، وتحدثت عن كيفية تصنيع الحصرم خلال موسمه من منتصف تموز إلى منتصف آب ويبقى على مدى العام محفوظاً، ويستخدم الحصرم الحلو كشراب منعش، أما الحصرم المالح فيضاف إلى الأطعمة الحامضية عوضاً عن الليمون، وتابعت عن مراحل التصنيع بعصر عناقيد العنب دون أية مواد حافظة ومن ثم حفظه بزجاجات.

وأوضحت المشرفة ذكاء الكحال أن المعرض ركّز على الحرير الطبيعي لإعادة تنشيط هذه المهنة النسيجية، بمشاركة المربي حسين حسن من قرية دير ماما من مصياف بتصنيعه رحلة الحرير، ابتداء من الحصول على الشرانق من دودة القزّ وصولاً إلى القماش.

كما شاركت سهيلة محمد بصناعة حلل من الفخاريات لطهي الطعام من قرية دوير المشايخ- ناحية الشيخ بدر في محافظة طرطوس، إضافة إلى منتجات الزيت والدبس والزبيب وخلّ التفاح شارك بها إياد أبو مغضب من السويداء، وتنوعت أيضاً الأشغال اليدوية لشغل السنارة.

ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *