بعد انتظار طويل..افتتاح سوق المهن اليدوية والتراثية الدائم 

طرطوس – محمد محمود

بعد سنوات انتظار طويلة افتتح سوق المهن اليدوية الدائم في طرطوس على الكورنيش البحري مقابل حديقة الطلائع ما شكل بداية حلم للحرفيين للانطلاق من مكان عمل ثابت يضم أعمالهم التراثية والحرفية، إضافة لتعليم وإحياء مجموعة من المهن.

منذر رمضان عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الحرفيين بطرطوس أكد لـ “البعث” أن الافتتاح سيشكل انطلاقة ومعرضاً دائماً لحرف تراث الساحل السوري، وهو أمر جاء بعد عناء طويل لكنه غير كاف بمفرده، حيث يشكل نواة للانطلاق للمحافظة بالكامل.

ويضم السوق الذي حضر افتتاحه أمين فرع الحزب د. محمد حبيب حسين، والمحافظ صفوان أبو سعدى، ركناً خاصاً للحرير بكل مكوناته ابتداء بالشرنقة وانتهاء باللباس، كما يضم جناحاً لصناعة القش الذي هو جزء من التاريخ والجذور، ويضم أيضاً المنتج الريفي والغذائي، وصناعة الخيزران، وبعض اللمسات العصرية.

من جهتها ورود سليمان مديرة هيئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في طرطوس أكدت على دعم المشاريع الريفية والمحافظة على التراث، وذلك من خلال تقديم دورات مجانية للشباب والجيل القادم لتعلم مهنة الأجداد، مبينة أن هناك سوقاً تدريبياً دائماً ضمن السوق يدرب على صناعات مختلفة كالحرير – والنحت على الخشب – والأعمال اليدوية – والأحجار الكريمة، وهذه دورات مجانية حتى بالمواد الأولية حيث سنقوم بتسويق المنتج من خلالها.

حرفيون في السوق أكدوا أن انطلاقة السوق كانت بداية حلم تحقق، فيجب أن نكون على قدر المسؤولية فنجاح السوق نجاح للجميع،  في حين بين جوزيف بشور رئيس الجمعية الثقافية في سورية أن نجاح السوق هو نجاح لطرطوس كمحافظة، بما فيها من غنى وتنوع بالتراث والعنصر البشري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى