الفعاليات السياحية: الانتخابات الرئاسية واجب علينا وحق لنا

ريف دمشق – عبد الرحمن جاويش

الاستحقاق الرئاسي هو نصر جديد يضاف إلى انتصارات الشعب العربي السوري الذي صمد في وجه الإرهاب، والذي يرسم مستقبل بلاده دون أية إملاءات خارجية وذلك من خلال ممارسة دوره في بناء الدولة والمجتمع… هذا ما يؤكد عليه العديد من الفعاليات السياحية اللذين أشاروا بذات الوقت إلى أن الاستحقاق الدستوري حق ديمقراطي وواجب وطني.

بشارة بهنان الياس “صاحب منشأة تلال صيدنايا” قال: إن الاستحقاق الرئاسي هو استحقاق وطني بامتياز، ونحن المواطنون الشرفاء ومن منطلق الأمانة والوفاء سننتخب الرجل الحكيم الشجاع صاحب المسؤولية والمدافع عن وطن اسمه سورية، سورية العظيمة العريقة الحضارية الأصيلة، والمظلومة والمتآمر عليها… وأضاف إلياس: نحن معك سيادة الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد يداً بيد وسنكمل معك المشوار في بناء وطننا.

وأشار إلياس إلى أن المشاركة في العملية الانتخابية للاستحقاق الرئاسي هي تعبير وجداني عن صدق الانتماء والحس الوطني والشعور الوطني، وهي رسالة للعالم أجمع بأن سورية التي حاربت وقدمت الشهداء وانتصرت على الإرهاب العالمي ستنتصر أيضاً في العملية الديموقراطية للاستحقاق الرئاسي لدحض حجج الغرب الواهية في المؤامرة الكونية على سورية، وأضاف: نحن كفعاليات سياحية نعمل على بناء ما دمره الإرهاب يدا بيد لإعمار كل المنشآت السياحية.

ديب حبيب نكد ريا “صاحب فندق شروق بلودا” أشار إلى أن الاستحقاق الرئاسي هو نصر جديد يضاف إلى انتصارات الشعب العربي السوري الذي صمد في وجه الإرهاب، وأن ممارسة هذا  لهذا الحق هو بمنزلة  رسالة جديدة من رسائل الصمود.

عصام نزيه موسى “صاحب مطعم النزيه في بلودان” أكد أن المشاركة في الانتخابات الرئاسية والتوجه للإدلاء بأصواتنا في هذا الاستحقاق الدستوري الهام هو حق لنا وواجب علينا أيضاً، ووفاء لتضحيات الشهداء ودماء الجرحى، واستكمالاً لمعركتنا ضد الإرهاب وداعميه، وهي رسالة لكل الأعداء والمتآمرين مفادها أن ما لم يستطع الأعداء تحقيقه في الحرب العسكرية يستحيل عليهم تحقيقه بأية وسيلة أخرى، موضحاً أنهم كأصحاب فعاليات سياحية يؤكدون مجدداً التزامهم  مع كل أبناء وطننا في متابعة العمل بكل عزيمة وإصرار لنعيد بناء الوطن ونعزز دوره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى