بانتظار تنفيذ توجيه المحافظ.. مدارس بريف تل كلخ ليست كما يرام..!.

حمص -صديق محمد

لعل أبرز ما طفى على مشهد زيارة محافظ حمص بسام بارسيك لقرى ريف تل كلخ مطالبة أهالي هذه القرى بزيادة الكوادر الطبية بالمركز الصحي ببلدية البهلوانية، وإنشاء ملحقات لعدد من المدارس مع زيادة عدد الطلاب ضمن الشعب الصفية، وإيجاد حلول سريعة لأضرار بعض المدارس ومنها مدرسة الشهيد وليد طعمة بقرية عزير التي بحاجة لتدعم سقف إحدى غرفها الصفية.
ومن متطلبات الأهالي أيضاً صيانة العديد من مقاطع شبكات الصرف الصحي، وتأمين الإنارة للشوارع وإيجاد حلول لتخفيف معاناة الاهالي بتأمين المواصلات بين القرى و تل كلخ، وبين تل كلخ وحمص، إضافةً لضرورة إيجاد منافذ للسورية للتجارة خاصة أنه حالياً لايوجد إلا منفذ واحد لأكثر من 25 قرية.

المحافظ  أكد  أن المحافظة ستضع خطة للبدء بمعالجة كافة طلبات الاهالي وفق الإمكانيات وتقييم نسب التنفيذ خلال شهرين، موجهاً مديرية الخدمات الفنية بوضع دراسة شاملة لواقع الطرقات بالبهلوانية والقرى المجاورة، ووضع تصور للطرق التي سيتم صيانتها أو وضعها ضمن خطة التعبيد العام القادم، كما طلب محافظ حمص من مديرية التربية وبناء على طلب الأهالي إعداد دراسة سريعة لمعالجة التضرر الحاصل بمدرسة الشهيد وليد طعمة مع إعداد دراسة لإمكانية افتتاح شعب صفية إضافية وإجراء صيانة للمدارس في القرى المذكورة .
وبخصوص مشكلة النقل وجه محافظ حمص بإيجاد حلول من خلال التنسيق بين كافة المؤسسات لضبط المخالفات، والتأكد من التزام السائقين على الخطوط المعتمدة، مؤكداً على ضرورة الاهتمام بالجانب السياحي لهذه القرى والموقع المتميز لها مع تشجيع العمل الشعبي من قبل مختلف الفعاليات لدعم عمل المؤسسات الحكومية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *