ديربي المحبة بين حطين وتشرين يتجدد بحال لا يسر الفريقين

اللاذقية – خالد جطل 

ساعات قليلة تفصلنا عن اللقاء المثير الذي تترقبه مدينة اللاذقية بأكملها: ديربي حطين وتشرين الذي سيقام عصر غد على أرضية ملعب الباسل ضمن الجولة الرابعة من الدوري الممتاز بكرة القدم.. اللقاء ليس مجرد مباراة، بل هو مهرجان رياضي يمتد من قبل إقامة المباراة بحوالي الأسبوع، حيث يتحول الحدث إلى حديث الشارع اللاذقاني بأكمله ما بين مشجع لحطين وآخر لتشرين، وتتخلل ذلك مواقف وطرائف وتحد بين جمهور الفريقين، حتى إن الدراما المحلية تأثرت بهذا الديربي، وبتنا نرى كل عام فقرات تمثيلية تشير إليه بشكل واضح.

مما سبق نجد أن اللقاء له نكهة خاصة، وهذا الموسم سيختلف عن سابقيه نظراً للظروف المحيطة بالناديين، فكلاهما يعاني من أزمة مالية خانقة أثرت على الأمور الفنية لدرجة كبيرة، خاصة في حطين.

وبالعودة للمباراة، نجد الفوارق الفنية والبدنية بينهما وإن كانت تميل إلى تشرين الذي يمتلك نخبة متميزة من اللاعبين الذين يشاركون مع منتخباتنا الوطنية وحققوا لقب الدوري مرتين متتاليتين، إلا أن حطين يدخل الدوري بفريق معظم لاعبيه من العناصر الشابة التي تفتقد للخبرة والاحتكاك في الدوري الممتاز، ولأن الفوارق تختفي بين الطرفين خلال التسعين دقيقة فإننا نترقب أداء قوياً منهما من الناحية البدنية، لأن الجانب الفني قد يختفي بشكل كامل، والبحث عن النتيجة هو الهدف الأول للمدربين بغض النظر عن المستوى الفني والذهني، لأن التاريخ سيسجل اسم صاحب الفوز.

الكابتن أديب بركات مساعد مدرب تشرين أبدى تفاؤله بتقديم مباراة جميلة وكبيرة من الطرفين كونها مباراة أبناء المدينة الواحدة، وفيها يسعى الفريقان للحسم وحصد النقاط الثلاث بغض النظر عن الجانب الفني، مبيّناً أن جمالية المباراة تكمن بالحضور الجماهيري الكبير الذي يتوقع أن يرسم أجمل اللوحات على المدرجات، لافتاً إلى أن فريقه يسعى لمصالحة الجماهير، وتجاوز التعادلين السابقين مع النواعير والشرطة، وتعويض 4 نقاط.

أما الكابتن عبد الناصر مكيس مدرب حطين فعبّر عن تفاؤله بتقديم لاعبيه مباراة جيدة، خاصة أن الفريق سيلعب للتعويض أياً تكن الظروف، مضيفاً: نمتلك فريقاً شاباً سيلعب أمام فريق مدجج بالأساسيين، والمواجهة ستكون بين خبرة المخضرمين وطموح الشباب، وما يهمنا بالمباراة هو التركيز العالي، واللعب بهدوء وحذر، وهناك التزام كامل من اللاعبين بتنفيذ الخطة، وبدا ذلك بتدريبات الفريق التي تلت مباراتنا مع جبلة.

يشار إلى أنه في الموسم الماضي التقى الفريقان مرتين، وتبادلا الفوز، حيث فاز تشرين ذهاباً بهدفين لعلاء دالي ومحمد مالطا، ورد حطين الدين بالفوز إياباً بهدف وحيد سجله مارديك مردكيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *