بنك “الدولي الإسلامي” واتحاد الطلبة يتفاهمان لدعم الأنشطة الريادية

دمشق _ لينا عدره

وقع بنك سورية الدولي الإسلامي مذكرة تفاهم مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية، ترمي للتعاون في تنفيذ المشاريع، والأنشطة الريادية المتصلة بالشباب والمجتمع وآليات إشراك المجتمع المحلي، عدا عن إطلاق جوانب الإبداع ورعايته بما يسهم في تحقيق غايات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت دارين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على أهمية التعاون والتنسيق بين المؤسسات التعليمية من جهة، والشركات ومؤسسات قطاع الأعمال من جهة أخرى، بما يخدم مصلحة الطلبة والمجتمع بشكلٍ عام، ويسهم في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وأوضحت أن مذكرة التفاهم تأتي انطلاقاً من اهتمام الاتحاد بتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، في مجالات دعم طلاب الجامعات، وبالتالي دعم مشاريعهم التي يقدمونها والاستفادة من الخدمات التي يقدمها البنك للجامعات ومنتسبيها، ما يشكلُ فرصاً لتدريب للطلاب في التخصصات ذات العلاقة بنشاط البنك وغيرها من النشاطات والمشاريع المتصلة بالشباب والمجتمع، مشيرةً إلى أهمية هذا النوع من المبادرات والشركات التي تفضي إلى تحقيق نتائج إيجابية قادرة على إخراج وتنفيذ أفكار الطلاب على أرض الواقع، وتنفيذ مشاريع حقيقية، وهو أحد أهم أدوار اتحاد الطلبة.

وأكد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك أن توقيع مذكرة التفاهم – التي حضرها تيسير الزعبي رئيس مجلس إدارة بنك – يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية  للبنك تجاه فئة الشباب لأنهم عماد الوطن وحاضره ومستقبله، ووسيلة التنمية وغايتها، مبيناً أن الشباب الواعي المتسلح بالعلم والمعرفة هو الأكثر قدرة على مواجهة تحديات الحاضر والأكثر استعداداً لخوض غمار المستقبل، وموضحاً إيمان البنك المطلق بأهمية النهوض بالشباب ورفدهم بكافة الأدوات الناجعة لتمكينهم من بناء مستقبل أفضل، ومبيناً في الوقت نفسه حرص البنك الدائم على دعم الكوادر البشرية، على اعتبار أنهم  حجر الزاوية والعمود الفقري لأي مشروع أو مؤسسة والمعيار الرئيس للحفاظ على مكانتها وإنجازاتها، مؤكداً تقديم الدعم  للمشاركين لما لهم من دور بارز وفعال، في تنمية مجتمعاتهم، مضيفاً أن توقيع مذكرة التفاهم يعكس توجه البنك لتوسيع آفاق المعرفة وتنشيط التبادل والتواصل بين الاتحاد الوطني لطلبة سورية وبنك سورية الدولي الإسلامي في كل ما ينعكس إيجاباً على المجتمع والإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *