امتحان صعب لمنتخبنا الأولمبي الكروي بالتصفيات الآسيوية

يحمل منتخبنا الأولمبي لكرة القدم تحت 23 سنة آمال ومحبي كرة القدم السورية في تحقيق نتيجة جيدة عندما يخوض منافسات تصفيات آسيا المقرّرة في العاصمة القطرية الدوحة في الفترة من 25 ولغاية 31 من الشهر الجاري، والمؤهلة للنهائيات الآسيوية 2022، حيث أوقعت القرعة منتخبنا إلى جانب منتخبات اليمن وسريلانكا وقطر.

منتخبنا استعد بشكل مقبول للمنافسات، حيث أقام عدة معسكرات داخلية، كما لعب عدداً من المباريات والبطولات خارجها، ومنها بطولة غرب آسيا التي أقيمت في السعودية لكنه لم يحقّق فيها نتائج جيدة، ويسود التفاؤل أجواء المنتخب، وهو ما أشار إليه مدرّب المنتخب رأفت محمد لـ”البعث”، مبيناً أن مجموعة منتخبنا ليست سهلة وتضمّ منتخبات لها قيمتها ووزنها بهذه الفئة ولكل منها أسلوبه وطريقته في اللعب، موضحاً أن منتخب اليمن فريق جيد ومحضر على مستوى عالٍ، وكذلك منتخب قطر، فيما لا توجد معلومات كافية عن منتخب سيريلانكا.

وأضاف محمد: نحن أيضاً نمتلك عناصر مميزة هي الأفضل في سورية، ونسعى جاهدين للوصول لأدوار أبعد من هذا الدور، وقد عملنا خلال الفترة الماضية على دراسة نقاط القوة والضعف في المنتخبات الأخرى، ونحسب حساباً لكل منتخب ولكل مباراة، ومباراة الافتتاح مع سيريلانكا هي المفتاح لنا للتأهل للدور الثاني إذا ساعدتنا الظروف، كما أننا نحترم كل المنتخبات وسنقاتل لتحقيق نتائج جيدة، وإمكانيات لاعبينا تؤهلهم لتقديم أداء لافت، وأتمنى أن نفرح عشاق الكرة السورية، والهدف الأساسي من عملنا بالمنتخب إنشاء جيل جديد يكون نواة لرفد منتخبنا الأول في الاستحقاقات المقبلة.

وحول مشاركة منتخبنا في بطولة غرب آسيا مؤخراً، كشف محمد أن منتخبنا استفاد جيداً من هذه المشاركة، حيث لعب ثلاث مباريات على مستوى عالٍ مع منتخبات البحرين والسعودية والأردن، لكن الخسارة مع الأردن كانت علامة فارقة.

الجدير بالذكر أن منتخبنا سيفتتح مبارياته يوم 25 الشهر الجاري بلقاء المنتخب السيريلانكي، ثم سيواجه منتخب اليمن يوم 28 من الشهر نفسه، ويختتم مبارياته بلقاء قطر يوم 31 منه.

عماد درويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *