مؤتمرات الفرق الحزبية.. تصويب العمل النقابي والمهني والارتقاء به

البعث – محافظات:

تعزيز الدور الاجتماعي للحزب وإطلاق المبادرات التي تعزز هذا الدور، لاسيما وأن هناك دورا كبيرا ومهما له خلال العقود الماضية، كان المطلب الأهم في مؤتمرات الفرق التي عقدت اليوم .

ففي دمشق ( بسام عمار)، عقد فرق مشروع دمر في إطار عمل شعبة المدينة الرابعة  والقنوات الأولى والثانية  في مجال عمل شعبة المدينة الثالثة مؤتمراتها بحضور الرفاق  فادي احمد رئيس مكتب الشباب ورزان حواري رئيس مكتب التنظيم وأعضاء قيادة الشعبيتين .

وتناولت المداخلات المقدمة تعزيز الجانب التنظيمي والفكري وتحسين الواقع الخدمي والاقتصادي.

وأكد الرفيق أحمد على ضرورة ترجمة توجيهات  الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد خططا وبرامج عمل تطور واقع العمل بمختلف مجالاته وتعزيز الجانب الاجتماعي للفرقة مبينا بان الطروحات التي قدمت تعبر عن وعي كبير وإحساس بالمسؤولية وأن المؤتمرات وما يدور فيها من نقاشات تعبر عن نبض المجتمع وبالتالي كل ما يرد فيها من صعوبات واحتياجات يجب تلبيتها وتذليلها وهذا لايتم إلا بالتعاون الوثيق ما بين القيادات القاعدية والجهات المعنية في المحافظة.

وتحدثت الرفيقة حواري عن العمل التنظيمي والإجراءات التي يتم القيام بها لتطويره.

وفي حماة ( منير الأحمد)، عقدت فرق الإطارات والتبغ والزيوت في شعبة العمال وتومين في شعبة الريف وحزور وبرشين وحرمل في شعبة مصياف مؤتمراتها  بحضور أمين وأعضاء فرع الحزب وأمناء وأعضاء الشعب الحزبية.

وأشار الرفيق أمين الفرع أشرف باشوري إلى أن المؤتمرات تشكل محطات مهمة في تاريخ الحزب من أجل تصويب العمل الحزبي والإداري والنقابي والمهني، وتشخيص مواطن الخلل والفساد بهدف معالجتها وتعزيز النقاط الايجابية وتطويرها  إلى جانب تفعيل الاجتماعات الحزبية وخلق حالة من الحوار الدائم وممارسة النقد والنقد الذاتي للارتقاء بمستوى الأداء واطلاق مبادرات اجتماعية تعزز دور الحزب .

وأكدت المداخلات على ضرورة إعفاء شركة الإطارات من الفوائد وتأهيل الشركة وفتح سقف الحوافز الإنتاجية وتوزيع نسبة الأرباح واعفاء المنشآت الإنتاجية من فترات التقنين الكهربائي وإقامة مشاريع يعود ريعها لأسر الشهداء وتأمين الكتاب المدرسي وانجاز التشكيلات الإدارية قبل بداية العام الدراسي وتسويق محصول التفاح وتعزيز الدور الاجتماعي للحزب من خلال مؤسساته والاهتمام بالقطاع الزراعي وتامين مستلزماته وحل مشكلات النقل.

وفي اللاذقية (خالد جطل)، وفي  مجال شعبة المدينة الأولى عقدت فرق العاشرة عقارية والخامسة و الثانية عشرة خاص مؤتمراتها بحضور الرفيقة تهاني شليحة عضو قيادة الفرع والرفيق خالد علبي أمين الشعبة و ركزت المداخلات على تثبيت العاملين المؤقتين وإيجاد فرص عمل للخريجين و تخفيض المبالغ الكبيرة التي يتقاضاها المجازين بالأعمال العقارية وإعادة النظر بوضع جسور المشاة والإسراع بتنفيذ سكن الشباب كما عقدت الفرقتان 26 و27 التابعتان لشعبة المدينة الثانية مؤتمريهما بحضور الرفيق الدكتور نقولا مرطيشو عضو قيادة الفرع والرفيق عبد الحنان صبيح أمين الشعبة وتقدم الرفاق بعدة مقترحات منها وضع صراف آلي وإنارة وتعبيد الطرقات بين أحياء الزقزقانية وضاحية الباسل وإحداث مدرسة ابتدائية في ضاحية الباسل وإحداث فرن آلي في ضاحية تشرين.

وفي شعبة جبلة الثانية عقد فرق قرن حلية وحلة عاراو زاما والتربية وحلبكو درميني  بحضور الرفيق نعيم ونوس أمين الشعبة والرفاق أعضاء قيادة الشعبة ومن أبرز المداخلات معالجة نقص الكادر التدريسي في الريف و عدالة التوزيع للمستخدمين وشق طرق نارية في الأراضي الزراعية ومكافحة قطع الاشجار الحراجية ضبط حركة السرافيس وتأهيل المدارس وزيادة مخصصات المازوت المنزلي للأرياف.

وفي شعبة الحفة عقدت فرقتا السامية الأولى والثانية مؤتمريهما بحضور الرفيق حكمت حيدر أمين الشعبة وأعضاء قيادة.

وفي درعا (دعاء الرفاعي)، عقدت فرق حطين والعمالية في مجال عمل شعبة درعا وفرق الصنمين الأولى والثانية والثالثة والرابعة في شعبة الصنمين وفرق المليحة الغربية ومليحة العطش وبصر الحرير الأولى والثانية في مجال عمل شعبة ازرع كما فرق المزيريب واليادودة وتل شهاب وجلين في مجال عمل شعبة اليرموك وفرق نوى الأولى والسادسة في مجال عمل شعبة نوى موتمراتها السنوية بحضور أعضاء القيادة المشرفين الذين أشاروا إلى أهمية هذه المؤتمرات ودورها في طرح قضايا المواطنين الخدمية والاجتماعية وكل ما من شأنه تحسين الواقع الخدمي لهم على مختلف الأصعدة.

وأشارت المطالب المقدمة إلى أهمية الدور الاجتماعي للحزب وتأمين كوادر طبية مختصة وتجهيزات طبية وتوفير أدوية الأمراض المزمنة والسارية بأسعار معقولة وتحسين الواقع المعيشي إصلاح ما تم تخريبه من شبكات الكهرباء وتحسين جودة الخبز  والاهتمام بواقع المدارس .

وفي طرطوس(مكتب البعث)، عقدت فرق جارة الوادي والحطانية والصليب والسميحيقة  وبيت المرج ضمن قطاع شعبة القدموس مؤتمراتها  بحضور الرفاق الدكتور محمد حسين أمين فرع الحزب وندى علي عضو قيادة الفرع وقيادة الشعبة وعقدت فرق كفرية وضهرالمتن  والنيحا ومجيدل الأولى والثانية ضمن قطاع شعبة الشيخ بدرمؤتمراتها  وعقد فرقتا برمانة الثانية والرقمة الثانية ضمن قطاع شعبة برمانة المشايخ مؤتمريهما بحضور الرفاق هيثم عاصي عضو قيادة الفرع وقيادة الشعبة وفي شعبة بانياس عقدت فرقة القصور الشمالي بحضور أمين وأعضاء قيادة الشعبة مؤتمرها والفرقة ١٦ في شركة الإسمنت والفرقة ٧ خطوط حديدية مؤتمريهما بحضور أمين الشعبة الاقتصادية الرفاق مصطفى سلامة وأعضاء قيادة الشعبة.

وعقدت فرقة الحميدية ضمن قطاع شعبة المنطقة الأولى مؤتمرها بحضور  الرفاق عميد قبلان عضو قيادة الفرع ونزيه أحمد أمين الشعبة وقيادة الشعبة وفرق خربة الفرس وخربة الريح وعقر زيتي الحزبية مؤتمراتها ضمن قطاع شعبة المنطقة الثانية  بحضور الرفاق جمال غزيل عضو قيادة الفرع وعلي شعبان أمين الشعبة وقيادة الشعبة  وفرقة بانياس ضمن قطاع شعبة المحاربين القدماء بحضور الرفيق نصر حمود أمين الشعبة وقيادة الشعبة وفرق الحددايات وحكر الشيخ محمود وبشبطة مؤتمراتها ضمن قطاع شعبة صافيتا بحضور الرفاق أسامة الموعي وأعضاء قيادة الشعبة

وأكد الرفاق أن الدور الاجتماعي للحزب هو مطلب جماهيري ورفاقي والمؤتمرات رسالة صمود و تصدي ضد قوى العدوان التي تستهدف سيادة و استقلال سورية و مشروعية حقوقها و خاصة في ظل الحرب الاقتصادية الممنهجة التي يتعرض لها بلدنا .

وفي حمص ( مكتب البعث)، عقدت فرق المصارف وجبورين ومريمين وكفرام ورباح وتلعدايوأبوحكفة 23وو33و36في مصفاة حمص والثامنة والتاسعة بشين والحرفيين والزهراء وحي الأرمن وحي الأرمن الشمالي وحسياء والمشتاية العاملة في مجال شعب المدينة الثالثة والرستن و الباسل والمخرم والمدينة الثانية وشين والمدينة الأولى والمركز الثانية وتلكلخ مؤتمراتها بحضور الرفاق هالة الأتاسي ومفيد مسوح و أمناء وأعضاء قيادات الشعب الحزبية حيث تم استعراض التقارير المقدمة وخطط العمل .

وفي  الحسكة  (اسماعيل مطر)، عقدت فرق مدينة تل تمر وزركان والاغيبش وجبل عبد العزيز والركبة وحي اللواء وميسلون وعامودا الأولى وعامودا الثانية وتل معروف والري والحبوب والصحة والمياه والظاهرية واليوسفية والوادي وسعيدة مؤتمراتهم بحضور الرفاق أمين وأعضاء قيادة فرع الحزب بالحسكة وتضمنت المقترحات تفعيل الندوات الفكرية والإهتمام بالجانب التنظيمي والاسراع في تمويل الفلاحين بالبذار والأسمدة وتأمين المحروقات للمشاريع الزراعية التي تعمل على الديزل واشار  الرفيق تركي حسن أمين الفرع الحزب الى أن المؤتمرات محطات نضالية هامة في حياة الحزب حيث يتم تعزيز  الايجابيات وتعميقها وتجاوز السلبيات بوعي واحساس عال من المسؤولية مثمنا الطروحات التي تم مناقشتها والتي تعبر عن مدى تجذر الحالة التنظيمية والثقافية والفكرية لدى القواعد الحزبية .

وفي ريف دمشق (عبد الرحمن جاويش)، عقدت فرق بيت سوا  وحمورة وحرفا  ودورين وو سيدي مقدادوو نجها وجرمانا الخامسة. مؤتمراتها بحضور أمين الفرع الرفيق رضوان مصطفى وأعضاء قيادته الذي أكد أهمية دور الفرق الحزبية في نشر الوعي والثقافة والمواطنة لقربها المباشر مع الجماهير و استقطاب الكوادر الحزبية لصفوف الحزب.

وناقشت المؤتمرات النقاط التنظيمية التي تشكل بوصلة العمل الحزبي وتم طرح المشكلات الخدمية التي تمس المواطنين والفلاحين والحرفيين بما يساهم في تذليل العديد من الصعاب ويسهم بشكل فاعل في عودة عجلة العمل و عودة الاعمار .

وطالبت المداخلات  بالإسراع بتأهيل المراكز الهاتفية المتضررة وتحسين جودة الاتصالات و الخليوي بكافة مناطق المحافظة ودعم القطاع الصحي الذي يعاني من نقص الأطباء في المشافي والاهتمام بالجانب الرياضي وزيادة عدد المنشات والملاعب والصالات الرياضية و اقامة دورات للشباب.  وأجاب الرفاق أعضاء قيادة الفرع على طروحات و تساؤلات الرفاق.

وفي إدلب ( يحيى بزي)، تركزت مداخلات الرفاق في مؤتمراتهم السنوية بفرع إدلب على الواقع الخدمي والزراعي وتبسيط الإجراءات في التأمينات الاجتماعية وقلة الشواغر لمحافظة إدلب في المسابقة المركزية الأخيرة وطالبوا بمعاملة الشهداء  المدنيين معاملة الشهداء العسكريين وإقامة دورات إعداد حزبي بحلب والعديد من القضايا الخدمية الأخرى، حيث عقدت فرق الفتح العربي والتضامن العربي والثورة في مجال عمل شعبة سلقين وفرقتي إسكندرون وقورقانيا  في مجال عمل شعبة حارم مؤتمراتهم السنوية بحضور أمين فرع إدلب للحزب الرفيق أحمد جاسم النجار أمين فرع حلب للحزب الرفيق أحمد منصور وذلك على مدرج صالة فرع الحزب بحلب

الرفيق النجار تطرق للواقع السياسي وانتصارات جيشنا الباسل، مشيراً لتضحيات هذا الجيش في سبيل تحرير ناحية أبو الظهور التي احتضنت مؤتمرات الفرق الحزبية لشعبة سراقب، متحدثاً عن تاريخ الحزب النضالي ودور البعثيون في التصدي لهذه الحرب التي تتعرض لها سورية بقيادة الأمين العام للحزب الدكتور بشار حافظ الأسد، منوهاً لأهمية المؤتمرات في تقييم عمل القواعد الحزبية التي ينطلق منها النجاح في العمل ومؤشر على سلامته

من جهته الرفيق منصور أكد أن أبواب فرع حلب مشرعة لإستقبال وحل مشاكل أهالي محافظة إدلب الذين هجروا وعانوا من الإرهاب كما عانى منه أبناء حلب وصمدوا في وجه كل الضغوطات، متمنياً العودة القريبة لأبناء إدلب إلى مدنهم وقراهم بهمة جيشنا الباسل وحكمة قائدنا المفدى الدكتور بشار حافظ الأسد

وفي مجال عمل شعبة سراقب عقدت فرقتي تل الطوقان وحطين وفي مجال عمل شعبة المدينة عقدت فرق عدنان المالكي والمجد والمتنبي والخنساء والنور الوحدة العربية الشهيد باسل الأسد وإبراهيم هنانو مؤتمراتهم السنوية في صالة إتحاد فلاحي حماة بحضور عضو قيادة فرع إدلب للحزب الرفيق محمد فهد الصوص

وفي مجال عمل شعبة جسر الشغور عقدت فرق ٧ نيسان وزرزور و٨ آذار والبشيرية الريف الشرقي الثانية وبداما الناجية و١٦ تشرين مؤتمراتها السنوية في مدينة اللاذقية بحضور عضو قيادة فرع إدلب للحزب الرفيق عوض محمود

وفي مجال عمل شعبة المنطقة عقدت فرقتي حربنوش والناجية مؤتمريهما السنوي بحضور عضو قيادة فرع إدلب للحزب الرفيق عبد الواحد رزوق.. وفي مجال عمل شعبة خان شيخون عقدت فرقتي التمانعة والخوين مؤتمريهما السنوي في مدينة خان شيخون بحضور عضو قيادة فرع إدلب للحزب الرفيقة فوزية مناع.

وفي حلب (معن الغادري)، واصلت الفرق الحزبية في فرع حلب للحزب عقد مؤتمراتها السنوية ، حيث عقدت فرق الغافقي و المأمون في التربية الثانية وتلعرن وبلاط في شعبة السفيرة والنقل في شعبة العمال الثانية وبسام حمشو في شعبة المحاربين القدماء والحرفيون الرابعة والخامسة في شعبة المهن الحرة  والتموين والاقتصاد والخدمات والاعلان والنقل الجوي في شعبة الموظفين والزهراء الأولى والثانية في شعبة اعزاز مؤتمراتهم السنوية .

وتركزت المداخلات حول العديد من القضايا الخدمية والمعيشية ، وطالب المؤتمرون رفع نسبة التعويضات والحوافز للموظفين ، وتأمين وسائط النقل لموظفي شركة الطيران وردف المؤسسات الاعلامية بالموظفين والمحررين والطلب من إدارات المؤسسات بالتعاطي المرن والجاد مع وسائل الاعلام وتزويدهم بالمعلومات والبيانات ، كما طالبت المداخلات بإزالة الاعلانات العشوائية في المدينة واعادة تأهيل المركز التقاني والمعهد الفندقي  ودار الثقافة في منطقة السبع بحرات ولحظ بعض المديريات ضمن المسابقة المركزية التي أعلنت عنها وزارة التنمية الادارية ، وتفعيل القطاع السياحي ، وتحسين واقع الشبكة الكهربائية

وشددوا على ضرورة تفعيل الجانب الاجتماعي وملامسة هموم المواطنين والعمل على معالجتها ، كما استعرض الرفيق أحمد منصور أمين الفرع آخر المستجدات على الساحة السياسية والعسكرية ، مشيراً إلى سورية ماضية بكل إرادة وعزيمة في استكمال مشروع الاعمار والبناء ، منوهاً بدور الحزب كشريك أساسي في عملية البناء والنهوض وداعياً إلى توظيف كل الامكانات والطاقات في خدمة هذا المشروع الوطني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى