المقداد والزياني: وحدة الصف العربي لمواجهة التحديات المشتركة

نيويورك – سانا:

بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم الأربعاء مع نظيره البحريني الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني على هامش مشاركتهما في الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة تطورات الوضع في المنطقة وسبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

وأكدّ الوزيران أهمية وحدة الصف العربي وضرورة تجاوز الانقسامات والخلافات لمواجهة التحديات التي تتعرض لها الدول العربية.

وفي هذا السياق أوضح الوزير المقداد أنّ الأولوية بالنسبة لسورية هي العمل على تطوير العلاقات العربية-العربية وتعزيز العمل العربي المشترك.

بدوره أشار الوزير الزياني إلى أهمية التعاون ومد الجسور مع الأشقاء والأصدقاء، مؤكداً دعم البحرين لسيادة سورية ووحدة أراضيها واستعادة الأمن والاستقرار بشكل كامل.

كذلك اتفق الوزيران على مواصلة اللقاءات والاتصالات بين مسؤولي البلدين.

حضر اللقاء من الجانب السوري المندوب الدائم لسورية لدى الأمم المتحدة بسام صباغ، ومن مكتب وزير الخارجية والمغتربين إهاب حامد.

وشارك في الاجتماع الوزاري ما يزيد على ستة وستين وزيراً من مختلف دول العالم.

لقاء مع وزير الخارجية الكوبي

وكان الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين مساء يوم أمس الثلاثاء قد بحث مع نظيره الكوبي برونو رودريغز سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وذلك على هامش مشاركتهما في أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكدّ الوزيران المقداد ورودريغز خلال اللقاء أهمّية تعزيز التنسيق في المحافل الدولية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وناقشا التحديات الناجمة عن تصعيد الولايات المتحدة الأمريكية سياساتها العدائية العسكرية والاقتصادية ضدّ كلا البلدين، إضافةً إلى التأثيرات السلبية الناجمة عن الإجراءات القسرية التي تفرضها ضدهما.

ولفت الوزير المقداد إلى أنّ العلاقات التي تربط البلدين الصديقين هي علاقات تاريخية ومتينة وأنه لا بديل عن مقاومة الهيمنة الأمريكية والمضي قدما في تكريس السيادة الوطنية ومقاومة السياسات المعادية ضد شعبي البلدين.

بدوره وجّه الوزير رودريغز الشكر لسورية على موقفها الثابت الداعم لكوبا في مواجهة الحصار الاقتصادي المفروض عليها من قبل الولايات المتحدة.

حضر اللقاء مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صباغ ورانيا الحاج علي مديرة إدارة المنظمات والمؤتمرات الدولية وإهاب حامد من مكتب وزير الخارجية والمغتربين.

وكانت سورية شاركت بوفد يرأسه الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين بأعمال الأسبوع رفيع المستوى للدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكرت الخارجية على حسابها عبر تويتر أنّ الوزير المقداد سيلتقي على هامش الاجتماعات مع عدد من نظرائه ومسؤولي الأمم المتحدة، وسيشارك في اجتماعات رفيعة المستوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى