الـفيضـــانــــات تـهـدد مـبــاريـــات المونديال.. والفضائح تلاحق بلاتر

أثارت الأمطار الغزيرة التي هطلت على المدن البرازيلية في اليومين الماضيين الشكوك حول قدرة بعض الملاعب على استضافة مباريات البطولة، حيث باتت مباراة الأورغواي وإيطاليا مهددة، والتي من المقرر أن تقام في الرابع والعشرين من الشهر الجاري في مدينة ناتال، وذلك بعد أن أعلن مجلس المدينة عن حالة تأهب لمواجهة الفيضان المحتمل، بعد أن بلغ معدل هطول الأمطار أرقاماً قياسية، لكن السلطات المحلية أكدت عدم حدوث أي إصابات أو أضرار نتيجة ذلك.
من جهة أخرى يبدو أن الفضائح قد أصبحت رفيقة درب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر، فبعد قضايا الفساد وشراء الذمم التي اجتاحت أروقة الفيفا وكان بطلها بلاتر واللجنة التنفيذية وسوء إدارة المونديال، كشفت تقارير عن علاقة خفية تجمع بلاتر بأحد أشهر رؤساء العصابات المتخصصة بالغش والرهانات غير القانونية في الأحداث الرياضية، والمقصود هنا هو أليمسان توشتاشونوف، والذي التقاه بلاتر قبل سنوات، دون معرفة سبب اللقاء، الأمر الذي من الممكن أن يجعل بقاء السويسري في منصبه على المحك.
كروياً بات منتخب فرنسا أول المستفيدين من استخدام التكنولوجيا في ملاعب كرة القدم، وذلك بعد أن احتسب له هدف في مرمى هندوراس من خلال تقنية خط المرمى الجديد، فبعد أن سدد المهاجم كريم بن زيما كرة اصطدمت بالقائم ثم بحارس المرمى وذهبت  تجاه المرمى قبل أن يلتقطها الحارس ليشير الحكم الى احتساب الهدف مستخدماً هذه التقنية.
هذا وستشهد لقاءات اليوم الظهور الأول للمنتخب العربي الوحيد المتأهل للبطولة، منتخب الجزائر، والذي يلاقي نظيره البلجيكي في مباراة صعبة للغاية ضمن منافسات المجموعة الثامنة، والتي تلتقي فيها أيضاً كوريا الجنوبية وروسيا، فيما ستلعب البرازيل المستضيفة لقاءها الثاني في البطولة أمام المكسيك بحثاً عن الفوز الثاني، والذي سيجعلها أول المتأهلين للدور الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى