توسع أفقي في صالات خزن ريف دمشق ورؤية لإعادة الهيكلة

تعمل مؤسسة الخزن والتسويق على التوسع الأفقي بالمنافذ ولاسيما في ريف دمشق، حيث يتم العمل حالياً على افتتاح منافذ جديدة خلال شهر رمضان في مدينتي قدسيا وجرمانا وقد تم استلام الأرض في جرمانا وسيتم المباشرة بالتنفيذ.
مدير فرع المؤسسة في ريف دمشق سامر مهنا أوضح أنه تم خلال الأسابيع الماضية افتتاح ثلاثة منافذ جديدة للفرع في مدينة قطنا وبلدتي الجديدة وضاحية الأسد بحرستا، كما أُعيد افتتاح منفذي مدينتي النبك ويبرود وتم تزويدهما بتشكيلة سلعية وافرة، مشيراً لـ”البعث” إلى أن العمل مستمر لتحسين واقع العمل على جميع الصعد بالرغم من الصعوبات التي يعاني منها الفرع نتيجة الظروف الراهنة والتي تبذل المؤسسة جهوداً كبيرة لتجاوزها، حيث هناك رؤية جديدة لإعادة هيكلة العمل في الفرع بناءً على توصيات الأسرة التموينية في المحافظة لافتتاح صالات ومنافذ جديدة في الكثير من مناطق المحافظة.
وأكد مهنا أن إدارة الفرع تقوم وبشكل دوري بجولات مستمرة على الصالات والمنافذ ومراقبة العمل ومطالبة العاملين بشكل دائم في الصالات بضرورة رفع مستوى الأداء وخاصة في هذا الشهر، والعمل على تقديم خدمات أفضل للمواطنين، مضيفاً إنه تم طرح عروض في الصالات تتضمن سلات غذائية وأساسية شاملة بأسعار تنافسية ولاسيما أن صالات التدخل الإيجابي تلعب دوراً كبيراً في ضبط الأسعار في السوق وتحدّ من تلاعب بعض التجار المستغلين في التحكم بالأسعار.
وبيّن مهنا أن مبيعات الفرع زادت خلال النصف الأول من هذا العام عن 800 مليون ليرة، وسيتم خلال النصف الثاني مضاعفة وتيرة العمل لرفع هذا الرقم وكسر حاجز المليار ليرة سورية، مطالباً المواطنين المشاركة في إنجاح العمل ولاسيما في تقديم اقتراحاتهم وملاحظاتهم بالسلع التي تقدمها المؤسسة من حيث الجودة والأسعار وتوافر هذه السلع.

ريف دمشق– علي حسون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى